وفاة أحمد الطيب العلج.. رحيل هرم فني كبير

المنتدى الفني


إضافة رد
  #1  
قديم 12-02-2012, 07:20 PM
الصورة الرمزية عبد الفتاح حاجي ناظم
عبد الفتاح حاجي ناظم عبد الفتاح حاجي ناظم غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
الدولة: م م تعاونية الكفاح ــ تاونات
المشاركات: 202
عبد الفتاح حاجي ناظم is on a distinguished road
افتراضي وفاة أحمد الطيب العلج.. رحيل هرم فني كبير

برحيل المبدع متعدد المواهب أحمد الطيب العلج، ليلة أمس، يكون الفن المغربي قد فقد أحد أعمدته الرئيسية وأحد الرجالات الذين وضعوا الأسس الصحيحة للفن المسرحي والغنائي في المغرب لما بعد الاستقلال.

لقد كان الفنان العلج . وهو فنان عصامي بامتياز لم يسبق أن ولج التعليم الرسمي وهو الشيء الذي ظل يبرزه في كل مناسبة طيلة حياته . تأكيدا على أن الإرادة يمكنها أن تصنع المعجزات. فعلا متعدد المواهب استغلها لإدخال البهجة على جمهوره الواسع.

وكان الراحل أحد رواد المسرح المغربي، حيث أغنى الخزانة المسرحية بالعديد من الأعمال التي ما زالت تلقى كل الإقبال من المهتمين بالفن المسرحي . فلا يمكن الحديث عن المسرح في المغرب دون الإشارة إلى الراحل العلج الذي كان أحد العناصر الأساسية في فرقة المعمورة الشهيرة . الفرقة التي تلألأ فيها أغلب رواد المسرح المغربي من قبيل الفنان الكبير الطيب الصديقي والراحل محمد سعيد عفيفي وفاطمة الركراكي وعبد الله العمراني والقائمة تطول.

ومنذ الستينات بدأ نجم العلج يبزغ بقوة في الساحة الإبداعية واشتغل إلى جانب أسماء وازنة في المجال على تقديم أعمال مسرحية مقتبسة خاصة عن موليير لكن بخصوصية مغربية بدء من عناوينها وحتى مضمونها .

وقدمت أعمال العلج في مختلف المدن المغربية بل حتى المراكز الصغرى فقد كان عشقه للمسرح ولهموم عموم الناس الذي كان هو نفسه أحدهم يدفعه إلى البحث عن الجمهور أينما كان. كما قدمت مسرحياته في أقطار عربية عديدة خاصة في الجزائر التي كانت في الستينات وحتى السبعينات قبلة المسرح والفن المغربيين إجمالا .

وقدم إحدى مسرحياته المقبسة وهي "حليب الضياف" في مسارح دمشق من إخراج أسعد فضة ولقيت أنذاك اهتماما خاصا من النقاد والأكاديميين .

كما قدم عملا آخر في عاصمة الأمويين وهو عمل يحمل عنوانا دالا بالدارجة المغربية هو "النشبة" الذي قدمه في السبعينات في مهرجان دمشق للفنون المسرحية . ويقول عنه أحد النقاد العرب وهو رياض عصمت إن عمله (حليب الضياف) " مسرحية تعتمد على التجريد و لكنه تجريد الواقع و ليس تجريداً ذهنياً محضاً وهي خلق فني للحياة و ليس تصويراً أميناً لشريحة منها".

وكان الراحل يشارك في أغلب أعماله ويخرج بعضها الآخر. واشتغل مع فرقة الطيب العلج التي كانت تقدم أعمالها في مسرح محمد الخامس وقاعات عرض أهم المدن المغربية العديد من الفنانين الذين أصبحوا نجوما في هذا المجال ومن بينهم على الخصوص الفنان الكوميدي الكبير محمد الجم الذي كانت بداياته الأولى ضمن فرقة العلج إلى جانب أسماء أخرى ما زالت تثري الفن المسرحي المغربي.

ويقول النقاد المسرحي الراحل علي الراعي عن الطيب العلج ومسألة الاقتباس إنه كان " أول المؤلفين الذي اجتهد في هذا المضمار وهو اول من اقتبس عن موليير بل بعضهم اكد انه اقتبس جميع اعماله . وشغفه بهذا الفرنسي جاء لحبه للطرافة والضحك وإرضاء الرغبات البدائية للجمهور ومحاكاة كل جديد وهذا شأن سيطر على أعمال العلج في معظم أنواع المسرح من " الحلقة والبساط واحتفال سلطان الطلبة".

واستطرد الراعي .الذي كان يعد أحد كبار النقاد والأكاديميين في مصر . أن العلج كان من الفنانين المرموقين في الفن المسرحي الاحترافي في المغرب الى جانب الطيب الصديقي "وقد عملا مستقلين في أغلب الأحيان وتعاونا حيناً في سبيل مجد المسرح المغرب".

أما الجامعي والنقاد حسن المنيعي فيبين طريقة العلج في الكتابة ويصفها بانها تقوم على تعرية المجتمع وكشف أمراضه وأنها تزاوج في المسرحية الواحدة بين الواقعية والخيال "الفانتازيا". وبفضل نتاجه المتعدد يعتبر المؤلف الشعبي الوحيد الذي عرف كيف يخلق مسرحاً مغربياً أصيلاً عن طريق ترويضه للنص.

وحسب عدد من النقاد والمهتمين فإن لجوء العلج وغيره في البدايات إلى الاقتباس من الريبيرتوار العالمي يعود إلى إقرارهم بضرورة تطعيم المسرح المغربي بالروائع العالمية خاصة وأن المسرح المغربي كان يشكو آنذاك من أزمة النص "التأليف".

ولا يمكن الحديث عن الطيب العلج بغير الإشارة إلى دوره الكبير في مجال التأليف الغنائي وشعر الزجل بل يعد حسب أكثر من مهتم هو مؤسس كتابة الشعر الغنائي في المغرب، وقد تغنى بكلامه أغلب المطربين والمطربات في المغرب سواء منهم الرواد أو الجدد وكان زجالا من الطراز الأول وكانت مؤلفاته الزجلية منذ السبعينات إلى جانب أعمال أسماء أخرى خاصة الزجال الراحل علي الحداني تلقى كل الإقبال من قبل الملحين والمغنين على السواء . وبالفعل فإن العديد من الأغاني المشهورة التي أطربت الناس في تلك الفترة وما زالت تطرب حتى الآن يوجد من بينها أعمال للعلج التي غنى له كبار المطربين المغاربة .

كما أثرى المسرح الإذاعي بالعشرات من التمثيليات والمسلسللات والإذاعية والتلفزية التي كانت تلقى كل إقبال من قبل مستمعي الإذاعة في عصرها الذهبي.

وبحسب مجالات إبداعه المتنوعة مسرحا ونظما وزجلا فقد حاز على العديد من الجوائز داخل بلاده وخارجه . وكان أهل لذلك ولم لا . خاصة أنه لا يمكن الحديث عن المسرح المغربي إلا كان العلج حاضرا . ولا يمكن الحديث عن الغناء والنظم وإلا والطيب العلج من بينهم رواد ذلك.


,thm Hpl] hg'df hgug[>> vpdg ivl tkd ;fdv

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وفاة الزجّال الكبير أحمد الطيب لعلج عبد الحفيظ البارودي منتدى المواساة والتعازي والتآزر 0 12-02-2012 03:25 PM
وفاة والدة اخينا محمد سكران الداودي محمد منتدى فرع الحوز 4 08-10-2012 01:26 AM
تعزية: وفاة والدة ايت سي محمد المصطفى صدوق منتدى فرع شيشاوة 1 05-26-2012 08:47 AM
تعزية: وفاة والدة ايت سي محمد المصطفى صدوق منتدى المواساة والتعازي والتآزر 0 05-25-2012 08:16 PM

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...