Mohamed HIMITE آش بيك دارت لقدار

منتدى منبر النقاش الحر


إضافة رد
  #661  
قديم 03-12-2013, 01:57 AM
الصورة الرمزية الحسين بازهار
الحسين بازهار الحسين بازهار غير متواجد حالياً
مشرف منتدى جهة سوس ماسة درعة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 3,114
الحسين بازهار is on a distinguished road
افتراضي

بالنسبة لتميم البرغوثي .. وهو ابن بط .. برعم فاخر من شجرة عائلة الموهوبين المناضلين .. لولا خشية التجاوز لقلت انه قد يتقوق على أبيه الشاعر المبدع و أمه الروائية الباحثة المناضلة .. وهذا شرف يتمناه كل أب و كل أم .. فهنيئا لهما .. تابعت مريد وهو في بدايته ..
1 - من مدة لا أستطيع تقديرها .. فأذهلني بالحضور الطاغي و السامق على الخشبة .. و نحن نعرف التفوق الغريب للبنانيين و الفلسطينيين .. في كاريزما المواجهة و امتصاص الأضواء .. كالفراش .. حتى لتقول أنهم يعيشون في أوطان أكثر انطلاقا وحرية من باقي 22 أمة و 22 راية و 22 نشيد وطني .. و ..
2 - وحيد الأسرة غالبا يكون أميل للغنج و الانسحاب .. أو الدلال و السطحية و الاندفاع .. هذا دوما مشمرا .. الأنف نافر من المكان و اللسان ثابت كالميزان .. و النظرة سلطان ! (هذا البحر يسمى قزوين !!)
3 - تكوينه الفكري متين مما يوحي بعمق و طول القراءة .. والمناخ الثقافي الكثيف بالبيت .. ولكنه عندما يستحضر الثقافة الشعبية أمثال غناء سلوكات .. يبدو وكأنه أمضى عمره في الحواري و الترع مع الفلاحين ... والهامشيين .. و ... فلسطينيا و مصريا ...
و مازال العمر أمامه .. طويلا .. الله يحفظه لشبابه و لقضيته ... كل شيء فيه .. الموهبة و الثقافة و المبدأ .. نجم صحيح ولكن حقيقي .. و ليس كالامعات و الجثت ..

مريد و تميم - و الأم رضوى عاشور.
وهذه قصيدة القدس التي ستلفت له الأنظار ...
في القدس
مَرَرْنا عَلــى دارِ الحبيب فرَدَّنا عَنِ الدارِ قانونُ الأعادي وسورُها
فَقُلْتُ لنفســي رُبما هِيَ نِعْمَةٌ فماذا تَرَى في القدسِ حينَ تَزُورُها
تَرَى كُلَّ ما لا تستطيعُ احتِمالَهُ إذا ما بَدَتْ من جَانِبِ الدَّرْبِ دورُها
وما كلُّ نفسٍ حينَ تَلْقَى حَبِيبَها تُـسَرُّ ولا كُلُّ الغـِيابِ يُضِيرُها
فإن سـرَّها قبلَ الفِراقِ لِقاؤُه فليسَ بمأمـونٍ عليها سـرُورُها
متى تُبْصِرِ القدسَ العتيقةَ مَرَّةً فسوفَ تراها العَيْنُ حَيْثُ تُدِيرُها
في القدس بائعُ خضرةٍ من جورجيا برمٌ بزوجته، يفكرُ في قضاءِ إجازةٍ أو في طلاءِ البيتْ
في القدس، توراةٌ وكهلٌ جاءَ من مَنْهاتِنَ العُليا يُفَقَّهُ فتيةَ البُولُونِ في أحكامها
في القدسِ شرطيٌ من الأحباشِ يُغْلِقُ شَارِعاً في السوقِ..
رشَّاشٌ على مستوطنٍ لم يبلغِ العشرينَ،
قُبَّعة تُحَيِّي حائطَ المبكَى
وسياحٌ من الإفرنجِ شُقْرٌ لا يَرَوْنَ القدسَ إطلاقاً
تَراهُم يأخذونَ لبعضهم صُوَرَاً مَعَ امْرَأَةٍ تبيعُ الفِجْلَ في الساحاتِ طُولَ اليَومْ
في القدسِ دَبَّ الجندُ مُنْتَعِلِينَ فوقَ الغَيمْ
في القدسِ صَلَّينا على الأَسْفَلْتْ
في القدسِ مَن في القدسِ إلا أنْتْ!
وَتَلَفَّتَ التاريخُ لي مُتَبَسِّماً
أَظَنَنْتَ حقاً أنَّ عينَك سوفَ تخطئهم،! وتبصرُ غيرَهم
ها هُم أمامَكَ، مَتْنُ نصٍّ أنتَ حاشيةٌ عليهِ وَهَامشٌ
أَحَسبتَ أنَّ زيارةً سَتُزيحُ عن وجهِ المدينةِ، يا بُنَيَّ، حجابَ واقِعِها السميكَ
لكي ترى فيها هَواكْ
في القدسِ كلًّ فتى سواكْ
وهي الغزالةُ في المدى، حَكَمَ الزمانُ بِبَيْنِها
ما زِلتَ تَرْكُضُ إثْرَهَا مُذْ وَدَّعَتْكَ بِعَيْنِها
رفقاً بِنَفسكَ ساعةً إني أراكَ وَهَنْتْ
في القدسِ من في القدسِ إلا أَنْتْ
يا كاتبَ التاريخِ مَهْلاً، فالمدينةُ دهرُها دهرانِ
دهر أجنبي مطمئنٌ لا يغيرُ خطوَه وكأنَّه يمشي خلالَ النومْ
وهناك دهرٌ، كامنٌ متلثمٌ يمشي بلا صوتٍ حِذار القومْ
والقدس تعرف نفسها..
إسأل هناك الخلق يدْلُلْكَ الجميعُ
فكلُّ شيء في المدينة
ذو لسانٍ، حين تَسأَلُهُ، يُبينْ
في القدس يزدادُ الهلالُ تقوساً مثلَ الجنينْ
حَدْباً على أشباهه فوقَ القبابِ
تَطَوَّرَتْ ما بَيْنَهم عَبْرَ السنينَ عِلاقةُ الأَبِ بالبَنينْ
في القدس أبنيةٌ حجارتُها اقتباساتٌ من الإنجيلِ والقرآنْ
في القدس تعريفُ الجمالِ مُثَمَّنُ الأضلاعِ أزرقُ،
فَوْقَهُ، يا دامَ عِزُّكَ، قُبَّةٌ ذَهَبِيَّةٌ،
تبدو برأيي، مثل مرآة محدبة ترى وجه السماء مُلَخَّصَاً فيها
تُدَلِّلُها وَتُدْنِيها
تُوَزِّعُها كَأَكْياسِ المعُونَةِ في الحِصَارِ لمستَحِقِّيها
إذا ما أُمَّةٌ من بعدِ خُطْبَةِ جُمْعَةٍ مَدَّتْ بِأَيْدِيها
وفي القدس السماءُ تَفَرَّقَتْ في الناسِ تحمينا ونحميها
ونحملُها على أكتافِنا حَمْلاً إذا جَارَت على أقمارِها الأزمانْ
في القدس أعمدةُ الرُّخامِ الداكناتُ
كأنَّ تعريقَ الرُّخامِ دخانْ
ونوافذٌ تعلو المساجدَ والكنائس،
أَمْسَكَتْ بيدِ الصُّباحِ تُرِيهِ كيفَ النقشُ بالألوانِ،
وَهْوَ يقول: “لا بل هكذا”،
فَتَقُولُ: “لا بل هكذا”،
حتى إذا طال الخلافُ تقاسما
فالصبحُ حُرٌّ خارجَ العَتَبَاتِ لَكِنْ
إن أرادَ دخولَها
فَعَلَيهِ أن يَرْضَى بحُكْمِ نوافذِ الرَّحمنْ
في القدس مدرسةٌ لمملوكٍ أتى مما وراءَ النهرِ،
باعوهُ بسوقِ نِخَاسَةٍ في أصفهانَ لتاجرٍ من أهلِ بغدادٍ
أتى حلباً فخافَ أميرُها من زُرْقَةٍ في عَيْنِهِ اليُسْرَى،
فأعطاهُ لقافلةٍ أتت مصراً
فأصبحَ بعدَ بضعِ سنينَ غَلاَّبَ المغولِ وصاحبَ السلطانْ
في القدس رائحةٌ تُلَخِّصُ بابلاً والهندَ في دكانِ عطارٍ بخانِ الزيتْ
واللهِ رائحةٌ لها لغةٌ سَتَفْهَمُها إذا أصْغَيتْ
وتقولُ لي إذ يطلقونَ قنابل الغاز المسيِّلِ للدموعِ عَلَيَّ: “لا تحفل بهم”
وتفوحُ من بعدِ انحسارِ الغازِ، وَهْيَ تقولُ لي: “أرأيتْ!”
في القدس يرتاحُ التناقضُ، والعجائبُ ليسَ ينكرُها العِبادُ،
كأنها قِطَعُ القِمَاشِ يُقَلِّبُونَ قَدِيمها وَجَدِيدَها،
والمعجزاتُ هناكَ تُلْمَسُ باليَدَيْنْ
في القدس لو صافحتَ شيخاً أو لامستَ بنايةً
لَوَجَدْتَ منقوشاً على كَفَّيكَ نَصَّ قصيدَةٍ
يا بْنَ الكرامِ أو اثْنَتَيْنْ
في القدس، رغمَ تتابعِ النَّكَباتِ، ريحُ براءةٍ في الجوِّ، ريحُ طُفُولَةٍ،
فَتَرى الحمامَ يَطِيرُ يُعلِنُ دَوْلَةً في الريحِ بَيْنَ رَصَاصَتَيْنْ
في القدس تنتظمُ القبورُ، كأنهنَّ سطورُ تاريخِ المدينةِ والكتابُ ترابُها
الكل مرُّوا من هُنا
فالقدسُ تقبلُ من أتاها كافراً أو مؤمنا
أُمرر بها واقرأ شواهدَها بكلِّ لغاتِ أهلِ الأرضِ
فيها الزنجُ والإفرنجُ والقِفْجَاقُ والصِّقْلابُ والبُشْنَاقُ
والتتارُ والأتراكُ، أهلُ الله والهلاك، والفقراءُ والملاك، والفجارُ والنساكُ،
فيها كلُّ من وطئَ الثَّرى
كانوا الهوامشَ في الكتابِ فأصبحوا نَصَّ المدينةِ قبلنا
يا كاتب التاريخِ ماذا جَدَّ فاستثنيتنا
يا شيخُ فلتُعِدِ الكتابةَ والقراءةَ مرةً أخرى، أراك لَحَنْتْ
العين تُغْمِضُ، ثمَّ تنظُرُ، سائقُ السيارةِ الصفراءِ، مالَ بنا شَمالاً نائياً عن بابها
والقدس صارت خلفنا
والعينُ تبصرُها بمرآةِ اليمينِ،
تَغَيَّرَتْ ألوانُها في الشمسِ، مِنْ قبلِ الغيابْ
إذ فاجَأَتْني بسمةٌ لم أدْرِ كيفَ تَسَلَّلَتْ للوَجْهِ
قالت لي وقد أَمْعَنْتُ ما أَمْعنْتْ
يا أيها الباكي وراءَ السورِ، أحمقُ أَنْتْ؟
أَجُنِنْتْ؟
لا تبكِ عينُكَ أيها المنسيُّ من متنِ الكتابْ
لا تبكِ عينُكَ أيها العَرَبِيُّ واعلمْ أنَّهُ
في القدسِ من في القدسِ لكنْ
لا أَرَى في القدسِ إلا أَنْت.
__________________
َّ

التعديل الأخير تم بواسطة الحسين بازهار ; 03-12-2013 الساعة 02:07 AM
رد مع اقتباس
  #662  
قديم 03-12-2013, 12:37 PM
الصورة الرمزية الحسين بازهار
الحسين بازهار الحسين بازهار غير متواجد حالياً
مشرف منتدى جهة سوس ماسة درعة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 3,114
الحسين بازهار is on a distinguished road
افتراضي الشاعر تميم البرغوثي في القدس

الرائعة
من
الشاعر
تميم البرغوثي
في القدس



__________________
َّ
رد مع اقتباس
  #663  
قديم 03-13-2013, 01:49 AM
الصورة الرمزية الحسين بازهار
الحسين بازهار الحسين بازهار غير متواجد حالياً
مشرف منتدى جهة سوس ماسة درعة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 3,114
الحسين بازهار is on a distinguished road
افتراضي سيد دوريش هو .. كوبيرنيك

سيد درويش أو الهرم الرابع ..
كوبيرنيك هو أول من قال إن الأرض تدور وليست ثابتة .. ولم يدر ماذا ستصنع هذه الجملة في العالم ..
لقد حطم كل ما بنته الكنيسة و كل معتقدات العالم منذ وجد .. بالدم و الأشلاء و الحرف و الحرق .. بالتوجيه و الدجل و التطويع و الكسر و التدليس ...

الموسوعة الحرة ..تقول عن كوبيرنيك ..
صاغ إحدى أهم النظريات في التاريخ محدثاً ثورة في علم الفلك وبالتالي في العلم المعاصر مشجعاً العلماء والباحثين على تحدي القوانين السائدة وتقديم العلم على العقائد الدوغمائية. أنفق ميكواي كوبيرنيك 20 عاماً من العمل على نظرية مركزية الشمس .


أنهى عالم و مد جسرا لعالم آخر جديد و مختلف ... يقطع بترا الصلة بكل التاريخ السابق ...
هو ذاك بالذات ما فعله سيد درويش بعالم الموسيقى و الغناء .. و حتى المسرح ...
سيد درويش و بجانبه صورة ام كلثوم التي التقاها 1923 اللقاء الوحيد ..

سيد درويش لم يمض في دنيانا الا 31 سنة .. كالكائنات النبيلة كالزعفران حياة قصيرة كالومض .. منها ست سنوات فقط في عالم الابداع .. ثم أسلم الروح ..
هذا الرجل يذهلني .. لا اجد لفظا آخر ..
في مناخ ملبد .. حياة عصية و عاصية .. يفعل كل هذه الأفاعيل ؟ ..
اعتبرت من مدة قضية إشعال خيط نور أهم من حت الغبار في وجه الظلام .. و في باب مد الشعاع اضاءة الانجاز .. و تكريم أهله ..
لم أعرف من أين أبدأ و لا كيف أنتهي في تقديم سيد درويش لكم / لنا .. راجعت كثيرا من مواقع تختص به او تخصص له .. المادة طويلة و زاخرة ... ابداعا ومسارا و تداعيات ...
ولكن ربك كريم .. بالصدفة بثت قناة الجزيرة فيلما وثائقيا ... عن سيد درويش أعتبره 30 دقيقة من أثمن كما يكون .. أحاطت و أعطت صورة مفيدة لسيد درويش ....

سيد درويش
فيلم تسجيلي مهم يحكى مشوار حياة .. و يوضح حجم الفتوحات التي أنجز عبقري الموسيقى العربية

قد تكون للحديث عن درويش بقايا ..
__________________
َّ

التعديل الأخير تم بواسطة الحسين بازهار ; 03-13-2013 الساعة 05:37 PM
رد مع اقتباس
  #664  
قديم 03-13-2013, 06:13 PM
الصورة الرمزية الحسين بازهار
الحسين بازهار الحسين بازهار غير متواجد حالياً
مشرف منتدى جهة سوس ماسة درعة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 3,114
الحسين بازهار is on a distinguished road
افتراضي اعطى للشعب الكلمة والايقاع و اللحن .. فخلده الشعب

لنعد تاكيد ما اورده الفيلم الوثائقي الرائع أعلاه ...
سيد درويش أعطى على الأقل ثلاث هدايا تعتبر دستورا.. غير مكتوب .. مؤبدا لمصر ... يجمع عليه الكل ..

1 - نشيد و طني .. يغنيه حتى الحجر والعشب .. من بساطته و عمقه كلمة ولحنا ..
نشيد بلادى
لحن سيد درويش ______ كلمات سيد درويش
بــــــلادى بـــــــلادى لك حبــى وفـــــؤادى
مصـــر يا أم البــــلاد أنت غايتى والمــــراد
وعلى كل العبـــــــــاد كم لنيــلك من أيـــادى
مصر يا أرض النعيم ســدت بالمجــد القديـم
مقصدى دفـــع الغريم وعلى الله اعتمـــــادى
مصــر أولادك كــرام أوفيـا يرعوا الزمــــام
سـوف تحظى بالمرام باتحـــادهم واتحـــادى
مصـر أنت أغلى درة فوق جبين الدهر غرة
يا بـلادى عيشى حرة واسلمى رغم الأعادى

بلادي بلادي بصوت سيد درويش
2 - النشيد الوطني للاعراس بمصر قاطبة و حتى كثير من البلدان العربية ( الزفة )
[CENTER]
الزفة - سيد درويش - اداء غادة شبير
ياعشاق النبى صلوا على جماله
دى عروسة البيه تعالوا بنا نسندهاله
أدى نور جمالها أهو هل هلاله
ياهنيه للى ينولها ياهنيه له
ياقمر منور سبحان من صور
جولييت وسفيره عزيزة مين ده أسم مزور
مين شاف كده بنى أدميين راح تطلعى وحشه لمين
الأم لون الياسمين والأب عريض وسمين
ياسلام ياحتة سكره ياترياق اللى معكره
ياعريسها يازين ما التقيت
عريسك من يومه أهو ملو هدومة
أتهنى به وأفرحى به وكيدى اللى يلوموا
فنجرى دى كلها أيه فييس أسم الله عليه
يبدر بالألف جنيه تقوليس ملاليم فى أيديه
أن شاالله تمنى سبهللى على حسك أنت يافللى
ياجنان يا ناس على ده تواليت‬[/[/
CENTER]
3 - أجبر الطبقة المخملية على الخروج من قوقعة الليالي و العزلة المتغطرسة لتغني نفس كلمات الشعب .. بشكل لا إرادي .. مع العمال و الفلاحين و الشيالين و النشالين ... كله زي بعضه .. نفس الضحك ونفس الدمع ... رب واحد وطن واحد حنين واحد موت واحد .. خليها على الله .. و في لحن يسري في الشرايين كالكريات الحمراء و الخضراء و البيضاء ... تغني بزز .. بل صارت أغنية دولية حكينا عنها سالفا و حققت الأرقام .. الأولى من فضلكم ..
[CENTER]ســالمة يا سلامة
كلمات بديع خيرى_________ألحان سيد درويش
ســــالمة يا ســـلامة رحنا وجينا بالسلامة
صفر يا وابور واربط عندك نزلنــــى فى البــــــلد دى
بلا أمـــــيركا بلا أوربـــــــا مافى شئ أحسن من بلدى
دى المركب اللى بتجيــــــب احســن من اللى بتــــودى
يا اسطى بشندى
سـالمة يا سلامة
سـلطة ما سلطة كله مكسب حوشــــنا مــال وجيــــــنا
شفنا الحرب وشفتا الضرب وشــــفنا الديناميت بعنــينا
ربك واحـــد عمرك واحــد ادى احنا رحـــنا وجيــــنا
ايه خس عليــنا
سالمة يا سلامة
صلاة النيى ع الشخص منا فرصـــة ميه بلا قافيــــــة
اللى ف جـــيبه يفنجــــر به والبركة فى العين والعافية
ح تــاخد ايه م الدنيــا غيـر الستر يا شيخ خليها ماشـية
دنيـــا فانيــــــة
سالمة يا سلامة
دى الغربـــــــة ياما بتــــــورى بتخــــــلى الصــــنايعى بيـــرطن
مطـــرح ما يـــروح المصــرى برضــه طـول عمــره ذو تفنــن
وحيـــــاة ربنـــــــا المعبـــــود وى آر فرى جود ياسطى محمود
قــدها وقــدود
سالمة ياسلامة

سالمة يا سلامة -داليدا -

الشيخ ايمام في .... سالمى يا سلامه كوكا كولا جت بالسلامه
وماذا عن الباقي ... ؟ هذا العبقري يصعب جدا الاحاطة بكل انجازاته .. موشحات .. مسرح غنائي .. و أشياء لا يعرفها ير المختصين قد نعود لبعضها ...
__________________
َّ

التعديل الأخير تم بواسطة الحسين بازهار ; 03-13-2013 الساعة 06:30 PM
رد مع اقتباس
  #665  
قديم 03-13-2013, 10:22 PM
الصورة الرمزية سيدي محمد ازيدان
سيدي محمد ازيدان سيدي محمد ازيدان غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
الدولة: تنجداد بالرشيدية
المشاركات: 2,183
سيدي محمد ازيدان is on a distinguished road
افتراضي

حوار.. المقرئ أبو زيد: تجربة الإسلاميين لن تمر بسلام، وهؤلاء هم التماسيح والعفاريت.

الثلاثاء, 12 مارس 2013 11:11 منشور في حوارات

حاوره: يونس الزهير – مريم غامر
قال المقرئ أبوزيد الإدريسي، البرلماني عن حزب العدالة والتنمية في حوار حصري لموقع الرأي، إن تجربة قيادة الإسلاميين للحكومة بالمغرب لن تمر بسلام وأنه لا يتنبأ بالنجاح للحكومات الحالية ولكن بتثبيت التجربة وترسيخها، وأكد أبو زيد أن تيار مقاومة وممانعة الإصلاح بالمغرب يملك الكثير من مقومات الانتصار، وأنه قادر على إسقاط حكومة العدالة والتنمية في أي لحظة، ولا يمنعه سوى الخوف من أن يعود ربيع عاصف للمغرب.
ونفى المقرئ أبو زيد أن يكون المقصود من العبارة الشهيرة لرئيس الحكومة، عبد الاله بنكيران "التماسيح والعفاريت" هي المعارضة، غير أنه قال أن المعارضة السلبية المفتعلة والمستفزة يمكن أن تكون بوقاً للتماسيح والعفاريت.
وقال أن التماسيح والعفاريت الحقيقيين هم عبارة عن لوبيات ليس لهم مراكز قرار رسمين ولكن لهم آليات التحكم في السلطة والتأثير على القرار ومنهم اللوبيات البنكية وتجار الوقود والغاز والزيت والسكر... كما أنهم يدعمون التطبيع التجاري والثقافي والاستخباراتي مع الكيان الصهيوني.
وفي ما يلي نص الحوار:
في البداية، نريد منكم تقييم لتجربة الإسلاميين في الحكم إلى حد الساعة؟
يصعب تقييم تجربة مازالت قصيرة الأمد، فالتجارب السياسية تحتاج إلى سنوات من التراكم حتى يمكن الحكم عليها سلبا أو إيجابا، ولكن لحد الآن يمكن أن نقول: إن تجارب الإسلاميين أولا جاءت نتيجة لصناديق الاقتراع وليس لانقلابات ولا لتزوير. وثانيا، أن الجماهير لازالت ملتفة حولها رغم كل الصعاب ورغم كل جيوب المقاومة. وثالثا أن الإسلاميين لم يستطيعوا إنجاز شيء فعلي عملي حقيقة، لأن الوضع الاقتصادي والاجتماعي الدولي والمحلي مؤزوم، ولأن الثورات خلفت وراءها خرابا، ولأن الأنظمة السابقة أورثتهم صناديق فارغة ومشاكل متراكمة.. ولكن أبانوا عن حسن نية، وعن إرادة وعزم، وأبانوا عن نظافة يد، وهذا مهم في هذه المرحلة التي لم تجاوز السنة في هذه التجربة القصيرة جدا.
ما قراءتك للتحديات التي تواجه تجربة الإسلاميين خصوصا في المغرب؟
تجربة الإسلاميين لن تمر بسلام، الطريق ليست مفروشة بالورود، ليس من الضروري أن ينجحوا في هذه المرحلة. فقد تم إفشال تجربة أربكان في تركيا عدة مرات، وتم إجهاض تجربة الجزائر وذبحها بالسكين، والانقلاب على تجربة صالح بريشا في ألبانيا... ولكن في نهاية المطاف لا يصح إلا الصحيح والزبد يذهب جفاءً.
وأنا لا أتنبأ لحكومات هذه المرحلة بالنجاح، ولكنني أتنبأ بتثبيت التجربة وترسيخها بحيث لا عودة للاستبداد ولا عودة إلى التحكم ولا الانقلابات العسكرية... ستكون العودة إلى صناديق الاقتراع، وآنذاك سيجد الإسلاميون الطريق إلى الاستحقاق والتنافس، وآنذاك الأكثر براعة والأكثر كفاءة هو الذي سيحكم، وفي الغالب سيقتدي الجميع بالنموذج التركي، وستمضي هذه الدولة في محنة وفي مخاض على طريق حزب العدالة والتنمية التركي بإذن الله تعالى.
لاحظنا صمود تيار الممانعة في المغرب وما يصطلح عليه بالتماسيح والعفاريت والدولة العميقة.. في قراءتكم، إلى أي حد سيصمد هذا التيار في المغرب؟
أكيد أنهم يملكون من مقومات الانتصار وليس فقط الصمود الشيء الكثير، ولا يردعهم من خوض التجربة إلا شيء واحد، وهو الخوف من أن يعود ربيع عاصف إلى المغرب. إنهم كلما أنِسُوا إلى أن الشعب قد استكان أو أن الأزمة قد انفرجت إلا سوف يبادرون من فورهم إلى إسقاط حكومة العدالة والتنمية، وهذا مؤكد. وسوف يبحثون لهم عن أشكال أخرى من الائتلاف سيُدخِلون فيها حتى الأطراف التي كانت مع العدالة والتنمية، وهذا ليس بالمستغرب، فقد حصل في تركيا في سنوات 1969 و73 و80 و93 ونتوقعه في كل مكان ولا يضيرنا.
سنخرج من هاته التجربة أقوياء، سيسعون إلى تشويهنا بعد إسقاطنا، ولكن مع الأيام ستنكشف الأمور في الاتجاه الذي يعرف الشعب من معه ومن ضده، وآنذاك من يستطيع أن يتواصل مع الناس وأن يكون قريبا منهم وخادما لأهدافهم من موقع المعارضة أو موقع المسؤولية هو الذي سينجح.
أما الحزب الذي لا يعيش إلا في الانتخابات ولا يستطيع أن يحصل إلا على الريع، ولا يكون قويا إذا كان في الحكم، هذا حزب لا مستقبل له، وهكذا يقول التاريخ القريب قبل التاريخ المتوسط والبعيد.
تجربة الحركة الإسلامية في المغرب لها مميزات، واستطاعت أن تطور ذاتها وتحقق تجدد في آليات الاشتغال، إلى أي حد يمكن لهاته التجربة في التسيير الحكومي أن تجعل الحركة الإسلامية في المغرب أكثر تغلغلا في الشارع وأن تخلق التيار المجتمعي الذي تتحدث عنه؟
هي تستطيع أن تخلق تيارا اجتماعيا بقدر بقائها وفية للجماهير وملتصقة بها، كلما انقطعت عن الجماهير وذهبت في اتجاه السلطة والحكم والمراتب العليا كلما حكمت على نفسها بالموت، وكلما سار عليها قانون الاستبدال الإلهي "إن يشأ يذهبكم وما ذلك على الله بعزيز". وإن استطاعت أن تبقى لصيقة بالشعب فسيكون لها قدم في المعارضة وقدم في السلطة، قدم مع الشعب وقدم في الحكم، قدم في التجربة الشعبية الجماهيرية عن طريق أذرعها النقابية والطلابية والجمعوية، وقدم في التنفيذ عن طريق استحقاقها، الذي يأتي بصناديق الاقتراع.
وإذا انخلعت الرِجل التي جهة الشعب وأصبحت الرجلان جهة الحكم فلتؤذن ما أذنت به تجارب سابقة، وها هي الجزائر قريبة منا وماذا حدث للأحزاب الإسلامية التي شاركت في السلطة وانغمست في اللعبة ونسيت الجماهير وفقدت بريقها وسيأتي آخرون.
وإنما أطمئنك، إذا أتى آخرون سيكونون من التيار الإسلامي، لأن الأمة والشعب الآن تتوجه إلى التيار الإسلامي والأمة الإسلامية والمرجعية الإسلامية وليس إلى غيرها، سواء التوحيد والإصلاح والعدالة والتنمية أو غيرهم سيكون البديل إسلاميا، ولن يكون غير ذلك. ونحن لا تهمنا الأسماء أو الهياكل أو الوجوه أو الأشخاص وإنما يهمنا المشروع، والمشروع في هذه المرحلة سيكون مشروعاً إسلامياً ولن يكون غير ذلك.
قلت أن المقصود من وصف بنكيران بـ "التماسيح والعفاريت" ليس هو المعارضة، نريد توضيحا أكثر في هذا الكلام وما موقع المعارضة منه؟
المعارضة السلبية والمعارضة المفتعلة والمستفزة هي مجرد بوق لهؤلاء التماسيح والعفاريت، أما التماسيح والعفاريت هي كيانات شبحية غير موجودة، هي أولا أشخاص ليس لهم مواقع رسمي في السلطة لكي تحاسبهم، ليسوا وزراء ولا مدراء عامين.
ثانيا، هي جهات تمثل لوبيات، والأستاذ عبد الإله بنكيران يعاني الآن مع لوبي الأبناك، وهذا اللوبي يمكن أن يهدد بتجفيف السيولة من المغرب وبالتالي يمكن أن يخلق أزمة مفتعلة. والإصلاح يمكنه أن يمس مصالحهم لذا هم الآن يعرقلون البنوك الإسلامية، ويعرقلون تعديلا جذريا في النظام البنكي، ويعرقلون المساس بأرباحهم الخيالية التي يراكمونها خارج القانون. ففي المغرب فائدة الخدمات البنكية 12 في المائة وهذا لا يوجد في العالم كله، حيث لا تتجاوز 8 في المائة، والأبناك في المغرب متفقة ومتواطئة فيما بينها وتمارس الاحتكار وهذا لوبي.
التماسيح والعفاريت هم الجهة المُطبِعة في المغرب، وهم ليسوا وزراء ليسوا أحزاب ولا معارضة ولا حكومة، ولكن جهات اقتصادية تمارس التبادل التجاري مع "إسرائيل"، وجهات ثقافية تمارس التبادل الثقافي مع "إسرائيل"، وجهات استخباراتية تمارس التبادل الاستخباراتي مع "إسرائيل"، وهؤلاء لا سلطة لبنكيران عليهم، وليسوا وزراء لكي نحاسبهم في البرلمان.
التماسيح والعفاريت هم الناس المستفيدون من صندوق المقاصة، وتعلمون أن 60 مليار درهم ثلاث أرباعها تذهب إلى هؤلاء وليس إلى الشعب، وهؤلاء هم الوسطاء من تجار الوقود وتجار الغاز وتجار الدقيق الذي يتحايلون فيه وكذا السكر والزيت، وهؤلاء لا يريدون إصلاح الصندوق لأنه يؤول إليهم، ولا يؤول إلى الشعب إلا القليل منهم، وقس عليه.
التماسيح والعفاريت هم الذين أعطوا جائزة لفيلم مطَبِع وفيلم مائع ولم يجدوا فيلما آخر يستحق هاته الجائزة، فهل يستطيع مصطفى الخلفي أن يتحكم في مهرجان طنجة؟ (يتساءل أبو زيد) وأين الاستقلالية والديمقراطية التي ينشدون.
التماسيح والعفاريت هم الذين يحركون القضاء، ووزير العدل مستقل ويريد الاستقلالية للقضاء ويرفض أن يستعمل الهاتف، وهؤلاء الذين ينتقون حالات بعينها، وأنا دائما أقول أن العدالة في المغرب عدالة انتقائية وانتقامية وليست عدالة قائمة على محاسبة المنحرف، إذ ينتقون الشخص وينتقمون منه، وهذا موجود وليس لوزير العدل فيه يد، ولا يستطيع أن يصلح الخطأ بالخطأ بأن يحمل الهاتف ويمارس سياسة التعلميات، لأنه إذا تكلم في ملف يمررون هم ألف ملف تحت مسمى وزير العدل يتدخل.
هؤلاء هم التماسيح والعفاريت، وعبد الإله (بنكيران) لا يتكلم لغة مجازا، عبد الإله ليس له كتاب كليلة ودمنة وهو يتكلم الحقيقة، وهؤلاء موجودون ويمكن أن يخلقوا للمغرب أزمة في أي دقيقة، ويمكن أن يخرجوا الناس إلى الشارع بحالة من الضغط أو الضيق الاصطناعي يمارسونها.
والتماسيح والعفاريت هم الذين نشروا أن "البوطة" ستصبح بـ 120 درهم، وهم الذين ينشرون مقالات بأن حزب العدالة والتنمية في تركيا أدى كل الديون في حين أن حزب العدالة والتنمية بالمغرب اقترض الديون، وكأن عبد الإله بنكيران هو الذي جاء يأخذ الديون الآن، وكأنه لم يجد صناديق فارغة وحالة منهارة.
رد مع اقتباس
  #666  
قديم 03-13-2013, 11:00 PM
الصورة الرمزية mohamed rkhissi
mohamed rkhissi mohamed rkhissi غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: May 2010
الدولة: فاس ــ المغرب
المشاركات: 12,052
mohamed rkhissi is on a distinguished road
افتراضي

هذه المرة إلى أدغال إفريقيا ولون آخر من ألوان الفن الإفريقي:

http://www.youtube.com/watch?feature...&v=nF92Ua0Van0
__________________

كلمة حق في زمن النفاق يجب أن تقال

التعديل الأخير تم بواسطة mohamed rkhissi ; 03-14-2013 الساعة 01:15 AM
رد مع اقتباس
  #667  
قديم 03-14-2013, 12:26 AM
الصورة الرمزية الحسين بازهار
الحسين بازهار الحسين بازهار غير متواجد حالياً
مشرف منتدى جهة سوس ماسة درعة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 3,114
الحسين بازهار is on a distinguished road
)d(-: مرحبا بكما يا سيدينا أزيدان و الرخيصي ..

هل تصدق و الله استثقلت غيابك و كنت حالا سأسأل عنك على طرقة " من رآى منكم ؟! " ..
و لكن من حسن طالعي أني وجدتك .. يا راجل !!
جئت و معك لا الاه الا الله .. كنت في الزاوية القادرية !! الصافية كعسل نحل راس أم ربيع ؟

وأحضرت راقصات افيرقيا ... الشديدات اللياقة ... و المتانة ..!!
فأنت جمعت ما لا يجمع .. وتركتني لأخمن ؟؟ ما فيش في دماغي الا احتمال يتيم .. كنت عند جماعة الحسن الصباح .. بتاع حصن النسور .. أهلا و سهلا ..
اعتقدتك ستدخل في جدل مع صديقنا سيدي امحمد زيدان الذي أورد و - بلا تعليق منه - كالعادة .. هذه المقالة المطولة للشيخ المقرئ أبو زيد .. نحيي مرورك يا سيدي أبو زيد .. و أشكرك .. على الهدية الجميلة ..

ما شدني الى المقالة هو على الأقل خطأين لا يتناسبان مع مكانة رجل فصيح كالمقرئ ... لا أعرف كيف شبه تجربة أصيلة في بلد علماني راسخ و عضو في الحلف الأطلسي .. و .. نسبة الأمية فيه و .. مع تجربة / تقليد .. في بلد غير علماني كالمغرب .. وذهب جولات في ذكر "أربكان "... و قام بما لا يصح لدى الفقهاء بالذات و هو ان المقارنة لا تجوز مع وجود الفارق ...
و الثانية أن المقرئ أبو زيد شرح و فسر .. ثم قال "التماسيح " اذن ماذا شرح ... هل نحن في بلد عضو في أغلب أجهزة الأمم المتحدة وفي موقع استراتيجي وفيه نخب و مواطنين لهم خبرة بالعمليات الديمقراطية .. أم في السفانا .. تماسيح ؟ .... تماسيح !!!
__________________
َّ
رد مع اقتباس
  #668  
قديم 03-14-2013, 01:48 AM
الصورة الرمزية mohamed rkhissi
mohamed rkhissi mohamed rkhissi غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: May 2010
الدولة: فاس ــ المغرب
المشاركات: 12,052
mohamed rkhissi is on a distinguished road
افتراضي

الغياب ... ابدا ، بل حاضر ومتابع ومعجب ... وبالنسبة لـ:
اعتقدتك ستدخل في جدال مع صديقنا سيدي امحمد زيدان الذي أورد و - بلا تعليق منه - كالعادة .. هذه المقالة المطولة للشيخ المقرئ أبو زيد ..
والأخ سيدي محمد أزيدان من القلة التي لا أجد حرجا في الاختلاف معه ، لإحساسي بشساعة جلبابه وقبوله بالآخر ، وهذا قل ما تجده عند البعض ... وهوما أحاول دائما التخلق به ، ولو أنني أضعف ما أكون ربما ... علما أنها صفة لا تكتسب بقرار من صاحبها ، بقدر ما قد تكون نعمة من نعم الله على صاحبها.... أما بخصوص ما جاء به ... فاعلم أنني من عادتي مع مقالة من نوع ( الحجم ) ما جاءنا به الأخ سيدي محمد أقوم دائما بنسخه ، وإعطائه الوقت اللازم للقراءة ، وبعدها أقرر التفاعل بالذي أفهمه وأبعاده ، والمقالة ما أن رأيتها مساء يومه حتى حولتها إلى :
BIbliothéques
لكنني لم أقرأها لحد الساعة إلا مرة واحدة لذلك رأيتني لم أسجل أي تفاعل معها ....

وبالنسبة لــ:جئت و معك لا الاه الا الله .. كنت في الزاوية القادرية !! الصافية كعسل نحل راس أم ربيع ...
ألم تنتبه أنني وضعتها بقلب رابط ... وفي ذلك اختبار لفضول الأذكياء ودقة ملاحظتهم . وقد أثبت ما تتوفر عليه في هذا الجانب من علو كعبك..
ثم إن التجول وتنوعه مطلوب ... اقرأ توقيعي المنقول عن ابراهيم الفقي.... تحياتي.....





__________________

كلمة حق في زمن النفاق يجب أن تقال
رد مع اقتباس
  #669  
قديم 03-14-2013, 02:10 AM
الصورة الرمزية الحسين بازهار
الحسين بازهار الحسين بازهار غير متواجد حالياً
مشرف منتدى جهة سوس ماسة درعة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 3,114
الحسين بازهار is on a distinguished road
)d(-:

يا لهوي لم أنتبه ؟ !!
نعم .. عندي قليل من الأمل و كثير جدا من الحب و بعض الكفاح و لو أن أي شيء أقترب منه "يتكفح !!" أما تقدير قيمة الحياة .. فذاك شبه معدوم للأسف .... !!! ؟ ينفع ؟
__________________
َّ
رد مع اقتباس
  #670  
قديم 03-15-2013, 02:02 AM
الصورة الرمزية الحسين بازهار
الحسين بازهار الحسين بازهار غير متواجد حالياً
مشرف منتدى جهة سوس ماسة درعة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 3,114
الحسين بازهار is on a distinguished road
افتراضي حالة حصار ..

الرائع محمود درويش .. كان حاضرا كقائد الجند في لجة الدفاع و في غبار المواقع البطولية الفريدة التي خاضها طائر الفنيق الذي لا يفنى و لا يموت .. الشعب الفلسطيني ..
حضر في جنين في موقعة اللحم الحي ضد الدبابة و الجنزير و فرقع في وجه العالم الصامت المتواطئ الثرثار " حالة حصار "

حالة حصار
محمود درويش
هنا ،
عند مُنْحَدَرات التلال ،
أمام الغروب وفُوَّهَة الوقت ،
قُرْبَ بساتينَ مقطوعةِ الظلِ ،
نفعلُ ما يفعلُ السجناءُ ،
وما يفعل العاطلون عن العمل:
نُرَبِّي الأملْ .

بلادٌ علي أُهْبَةِ الفجر. صرنا أَقلَّ ذكاءً ،
لأَنَّا نُحَمْلِقُ في ساعة النصر:
لا لَيْلَ في ليلنا المتلألئ بالمدفعيَّة.
أَعداؤنا يسهرون وأَعداؤنا يُشْعِلون لنا النورَ
في حلكة الأَقبية.

هنا، بعد أَشعار أَيّوبَ لم ننتظر أَحداً...

هنا، لا ((أَنا))
هنا، يتذكَّرُ آدَمُ صَلْصَالَهُ

سيمتدُّ هذا الحصارُ إلي أن نعلِّم أَعداءنا
نماذجَ من شِعْرنا الجاهليّ.

أَلسماءُ رصاصيّةٌ في الضّحي
بُرْتقاليَّةٌ في الليالي. وأَمَّا القلوبُ
فظلَّتْ حياديَّةً مثلَ ورد السياجْ.

في الحصار، تكونُ الحياةُ هِيَ الوقتُ
بين تذكُّرِ أَوَّلها
ونسيانِ آخرِها. ..

الحياة.
الحياة بكاملها،
الحياة بنقصانها،
تستضيف نجوماً مجاورة
لا زمان لها...
وغيومها مهاجرة
لا مكان لها.
والحياة هنا
تتساءل:
كيف نعيد إليها الحياة

يقولُ علي حافَّة الموت:
لم يَبْقَ بي مَوْطِئٌ للخسارةِ:
حُرٌّ أَنا قرب حريتي

وغدي في يدي. ..
سوف أَدخُلُ عمَّا قليلٍ حياتي
وأولَدُ حُرّاً بلا أَبَوَيْن،
وأختارُ لاسمي حروفاً من اللازوردْ...

هنا، عند مُرْتَفَعات الدُخان، علي دَرَج البيت
لا وَقْتَ للوقت
نفعلُ ما يفعلُ الصاعدون إلي الله:
ننسي الأَلمْ.

الألمْ
هُوَ:
أن لا تعلِّق سيِّدةُ البيت حَبْلَ الغسيل
صباحاً، وأنْ تكتفي بنظافة هذا العَلَمْ.

لا صديً هوميريّ لشيءٍ هنا.
فالأساطيرُ تطرق أبوابنا حين نحتاجها.
لا صديً هوميريّ لشيء...

هنا جنرالٌ يُنَقِّبُ عن دَوْلَةٍ نائمةْ
تحت أَنقاض طُرْوَادَةَ القادمةْ

يقيسُ الجنودُ المسافةَ بين الوجود

وبين العَدَمْ
بمنظار دبّابةٍ...

نقيسُ المسافَةَ ما بين أَجسادنا
والقذائفِ بالحاسّة السادسةْ.

أَيُّها الواقفون علي العَتَبات ادخُلُوا،
واشربوا معنا القهوةَ العربيَّةَ
قد تشعرون بأنكمُ بَشَرٌ مثلنا
أَيها الواقفون علي عتبات البيوت
اُخرجوا من صباحاتنا،
نطمئنَّ إلي أَننا
بَشَرٌ مثلكُمْ!

نَجِدُ الوقتَ للتسليةْ:
نلعبُ النردَ، أَو نَتَصَفّح أَخبارَنا
في جرائدِ أَمسِ الجريحِ،
ونقرأ زاويةَ الحظِّ: في عامِ
أَلفينِ واثنينِ تبتسم الكاميرا
لمواليد بُرْجِ الحصار.

كُلَّما جاءني الأمسُ، قلت له:
ليس موعدُنا اليومَ، فلتبتعدْ
وتعالَ غداً !

قال لي كاتب ساخر:
لو عرفت النهاية، منذ البداية،
لم يبق لي عمل في اللغة

كل موت،
وإن كان منتظراً،
هو أول موت
فكيف أرى
قمراً
نائماً تحت كل حجر؟

أفكر من دون جدوى:
بماذا يفكر من هو مثلي، هناك
على قمة التل، منذ ثلاثة آلاف عام،
وفي هذه اللحظة العابرة؟
فتوجعني الخاطرة
وتنتعش الذاكرة.

عندما تختفي الطائرات تطير الحمامات،
بيضاء، بيضاء. تغسل خدّ السماء
بأجنحة حرّة، تستعيد البهاء وملكية
الجو واللهو. أعلى وأعلى تطير
الحمامات، بيضاء بيضاء. ليت السماء
حقيقة [قال لي رجل عابر بين قنبلتين]

الوميض، البصيرة، والبرق
قيد التشابه...
عما قليل سأعرف إن كان هذا
هو الوحي...
أو يعرف الأصدقاء الحميمون
أن القصيدة مرت ،
وأودت بشاعرها...

إلى ناقد: لا تفسر كلامي
بملعقة الشاي أو بفخاخ الطيور!
يحاصرني في المنام كلامي،
كلامي الذي لم أقله،
ويكتبني ثم يتركني باحثاً
عن بقايا منامي...

شجر السرو، خلف الجنود، مآذن
تحمي السماء من الانحدار. وخلف سياج
الحديد جنود يبولون – تحت حراسة دبابة.
والنهار خريفي يكمل نزهته الذهبية
في شارع واسع كالكنيسة
بعد صلاة الأحد...

بلاد على أهبة الفجر،
لن نختلف على حصة الشهداء من الأرض،
هاهم سواسية
يفرشون لنا العشب
كي نأتلف!

نحب الحياة غداً
عندما يصل الغد سوف نحب الحياة
كما هي، عادية ماكرة
رمادية أو ملونة،
لا قيامة فيها ولا آخرة.
وإن كان لابد من فرح
فليكن
خفيفاً على القلب والخاصرة !
فلا يلدغ المؤمن المتمرن
من فرح ... مرتين!

( إلى قاتل): لو تأملت وجه الضحية
وفكرت، كنت تذكرت أمك في غرفة
الغاز، كنت تحررت من حكمة البندقية
وغيّرت رأيك : ما هكذا تستعاد الهوية !

( إلى قاتل آخر): لو تركت الجنين
ثلاثين يوماً، إذاً لغيرت الاحتمالات:
قد ينتهي الاحتلال ولا يتذكر ذاك
الرضيع زمان الحصار،
فيكبر طفلاً معافى، ويصبح شاباً
ويدرس في معهد واحد مع إحدى بناتك
تاريخ آسيا القديم
وقد يقعان معاً في شباك الغرام
وقد ينجبان ابنةً ( وتكون يهودية بالولادة(
ماذا فعلت إذاً؟
صارت ابنتك الآن أرملة
والحفيدة صارت يتيمة؟
فماذا فعلت بأسرتك الشاردة
وكيف أصبت ثلاث حمائم بالطلقة الواحدة؟

لم تكن هذه القافية
ضرورية، لا لضبط النغم
ولا لاقتصاد الألم
إنها زائدة
كذباب على المائدة

الضباب ظلام، ظلام كثيف البياض
تقشره البرتقالة والمرأة الواعدة

وحيدون، نحن وحيدون حتى الثمالة،
لولا زيارات قوس قزح

هل نسيء إلى أحد؟ هل نسيء إلى
بلدٍ، لو أصبنا، ولو من بعيد،
ولو مرة، برذاذ الفرح؟

الحصار هو الانتظار
هو الانتظار على سلم مائل وسط العاصفة

لنا أخوة خلف هذا المدى
أخوة طيبون، يحبوننا ، ينظرون إلينا
ويبكون، ثم يقولون في سرهم:
" ليت هذا الحصار هنا علنيّ.. ."
ولا يكملون العبارة: " لا تتركونا
وحيدين... لا تتركونا"

القنابل لا تستعين بكسرى
ولا قيصر، طمعاُ بالخلافة،
فالحكم شورى على طبق العائلة
ولكنها أعجبت بالحداثة
فاستبدلت
بطائرة إبل القافلة

سأصرخ في عزلتي،
لا لكي أوقظ النائمين.
ولكن لتوقظني صرختي
من خيالي السجين!

أنا آخر الشعراء الذين
يؤرقهم ما يؤرق أعداءهم:
ربما كانت الأرض ضيقة
على الناس،
والآلهة

__________________
َّ

التعديل الأخير تم بواسطة الحسين بازهار ; 03-15-2013 الساعة 02:16 AM
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
يارب عبد الرحيم ميمي منتدى الحديث والسيرة النبوية 0 07-06-2012 11:41 AM

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...