Mohamed HIMITE آش بيك دارت لقدار

منتدى منبر النقاش الحر


إضافة رد
  #671  
قديم 03-15-2013, 03:08 AM
الصورة الرمزية الحسين بازهار
الحسين بازهار الحسين بازهار غير متواجد حالياً
مشرف منتدى جهة سوس ماسة درعة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 3,106
الحسين بازهار is on a distinguished road
افتراضي حالة حصار -2 -


حالة حصار (تتمة)
هنا تتجمع فينا تواريخ حمراء،
سوداء. لولا الخطايا لكان الكتاب
المقدس أصغر. لولا السراب لكانت
خطى الأنبياء على الرمل أقوى، وكان
الطريق إلى الله أقصر
فلتكمل الأبدية، أعمالها الأزلية..
أما أنا، فسأهمس للظل: لو
كان تاريخ هذا المكان أقل زحاماً
لكانت مدائحنا للتضاريس في
شجر الحور.. أكثر !

خسائرنا: من شهيدين حتى ثمانية
كل يوم،
وعشرة جرحى
وعشرون بيتاً
وخمسون زيتونة،
بالإضافة للخلل البنيوي الذي
سيصيب القصيدة والمسرحية وللوحة الناقصة

نخزن أحزاننا في الجرار، لئلا
يراها الجنود فيحتفلوا بالحصار...
نخزنها لمواسم أخرى،
لذكرى،
لشيء يفاجئنا في الطريق.
فحين تصير الحياة طبيعية
سوف نحزن كالآخرين لأشياء شخصية
خبأتها عناوين كبرى،
فلم ننتبه لنزيف الجروح الصغيرة فينا.
غداً حين يشفى المكان
نحس بأعراضه الجانبية

في الطريق المضاء بقنديل منفى
أرى خيمة في مهب الجهات:
الجنوب عصي على الريح،
والشرق غرب تصوّف،
والغرب هدنة قتلى يسكّون نقد السلام.
فليس بجغرافيا أو جهة

إنه مجمع الآلهة!

يقول لها: انتظريني على حافة الهاوية
تقول : تعال.. تعال! أنا الهاوية

قالت امرأة للسحابة: غطي حبيبي
فإن ثيابي مبللة بدمه!

إذا لم تكن مطراً يا حبيبي
كن شجراً
مشبعاً بالخصوبة ... كن شجرا
وإن لم تكن شجراً يا حبيبي
فكن حجراً
مشبعاً بالرطوبة.. كن حجراً
وإن لم تكن حجراً يا حبيبي
فكن قمراً
في منام الحبيبة... كن قمراً
(هكذا قالت امرأة
لابنها في جنازته )

إلى ليل: مهما ادعيت المساواة
" كلك للكل "... للحالمين وحراس
أحلامهم، فلنا قمر ناقص، ودم
لا يغير لون قميصك يا ليل ...

نعزي أبا بابنه: " كرم الله وجه الشهيد "
وبعد قليل، نهنئه بوليد جديد .

إلى الموت : نعرف من أي دبابة
جئت. نعرف ما تريد... فعد
ناقصاً خاتماً. واعتذر للجنود وضباطهم،
قائلاً: رآني العروسان أنظر
نحوهما، فترددت ثم أعدت العروس
إلى أهلها... باكية !

إلهي... إلهي! لماذا تخليت عني
وما زلت طفلاً ... ولم تمنحني؟

قالت الأم:
لم أره ماشياً في دمه
لم أر الأرجوان على قدمه
كان مستنداً للجدار
وفي يده
كأس بابونج ساخن
ويفكر في غده ...

قالت الأم : في بادئ الأمر لم
أفهم الأمر. قالوا: تزوج منذ
قليل. فزغردت، ثم رقصت وغنيت
حتى الهزيع الأخير من الليل، حيث
مضى الساهرون ولم تبق إلا سلال
البنفسج حولي. تساءلت: أين العروسان؟
قيل: هناك فوق السماء ملاكان
يستكملان طقوس الزواج. فزغردت،
ثم رقصت وغنيت حتى أصبت
بداء الشلل
فمتى ينتهي، يا حبيبي، شهر العسل؟

سيمتد هذا الحصار إلى أن
يحس المحاصِر، مثل المحاصَر،
أن الضجر
صفة من صفات البشر

أيها الساهرون! ألم تتعبوا
من مراقبة الضوء في ملحنا؟
ومن وهج الورد في جروحنا
ألم تتعبوا أيها الساهرون ؟

واقفون هنا. قاعدون هنا. دائمون هنا.
خالدون هنا. ولنا هدف واحد واحد:
أن نكون.
ومن بعده نحن مختلفون على كل شيء:
على صورة العلم الوطني
ستحسن صنعاً لو اخترت يا
شعبي الحيّ رمز الحمار البسيط
ومختلفون على كلمات النشيد الجديد
ستحسن صنعاً لو اخترت أغنية عن زواج الحمام
ومختلفون على واجبات النساء
ستحسن صنعا لو اخترت سيدة لرئاسة أجهزة الأمن
مختلفون على النسبة المئوية، والعام والخاص،
مختلفون على كل شيء. لنا هدف واحد:
أن نكون...
ومن بعده يجد الفرد متسعاً لاختيار الهدف

عميقاً ، عميقاً
يواصل فعل المضارع
أشغاله اليدوية،
في ما وراء الهدف .. .

قال لي في الطريق إلى سجنه:
عندما أتحرر أعرف
أن مديح الوطن
كهجاء الوطن
مهنة مثل باقي المهن

بلاد على أهبة الفجر،
أيقظ حصانك
واصعد
خفيفاً خفيفاً
لتسبق حلمك،
واجلس _ إذا ما طلتك السماء _
على صخرة تتنهد

كيف أحمل حريتي، كيف تحملني؟ أين
تسكن من بعد عقد النكاح، وماذا
أقول لها في الصباح: أنمت كما ينبغي
أن تنامي إلى جانبي؟ وحلمتِ بأرض السماء؟
وهمتِ بذاتك. هل قمتِ سالمة من منامك
هي تشربين معي الشاي أم قهوة بالحليب؟
وهل تؤثرين عصير الفواكه، أم قُبلي؟
كيف أجعل حريتي حرّة ؟ يا غريبة !
لستً غريبك. هذا السرير سريرك. كوني
إباحية، حرة، لانهائية، وانثري جسدي
زهرة زهرة بلهاثك. حريتي! عوديني
عليك. خذيني إلى ما وراء المفاهيم كي
نصبح اثنين في واحد!
كيف أحملها، كيف تحملني، كيف أصبح سيدها
وأنا عبدها. كيف أجعل حريتي حرّة
دون أن نفترق؟

قليل من المطلق الأزرق اللانهائي
يكفي
لتخفيف وطأة هذا الزمان
وتنظيف حمأة المكان

سيمتد هذا الحصار إلى أن
نقلم أشجارنا
بأيدي الأطباء والكهنة

سيمتد هذا الحصار، حصاري المجازي،
حتى أعلم نفسي زهد المتأمل:
ما قبل نفسي - بكت سوسنة
وما بعد نفسي - بكت سوسنة
والمكان يحملق في عبث الأزمنة

على الروح أن تترجل
وتمشي على قدميها الحريريتين
إلى جانبي، ويداً بيد، هكذا صاحبين
قديمين يتقاسمان الرغيف القديم
وكأس النبيذ القديم
لنقطع هذا الطريق معاً
ثم تذهب أيامنا في اتجاهين مختلفين:
أنا ما وراء الطبيعة. أما هي
فتختار أن تجلس القرفصاء
على صخرة عالية

إلى شاعر: كلما غاب عنك الغياب
تورطت في عزلة الآلهة
فكن " ذات" موضوعك التائهة
و " موضوع " ذاتك ،
كن حاضراً في الغياب

إلى الشعر: حاصر حصارك

إلى النثر: جرّ البراهين من
معجم الفقهاء إلى واقع دمرته
البراهين. واشرح غبارك.

إلى الشعر والنثر: طيرا معاً
كجناحي سنونوة تحملان الربيع المبارك

كتبت عن الحب في عشرين سطراً
فخيل لي
أن هذا الحصار
تراجع عشرين متراً! ...

يجد الوقت للسخرية :
هاتفي لا يرن
و لا جرس الباب أيضاً يرن
فكيف تيقنت من أنني
لم أكن ههنا؟

يجد الوقت للأغنية:
في انتظارك، لا أستطيع انتظارك
لا أستطيع قراءة دوستويفسكي
ولا الاستماع إلى "أم كلثوم" أو " ماريا كالاس"
وغيرهما. في انتظارك تمشي العقارب في
ساعة اليد نحو اليسار، إلى زمن
لا مكان له،
في انتظارك لم انتظرك، انتظرت الأزل

يقول لها: أي زهر تحبينه؟
فتقول: أحب القرنفل... أسود
يقول: إلى أين تمضين بي،
والقرنفل أسود؟
تقول: إلى بؤرة الضوء في داخلي
وتقول: وأبعد ... أبعد.. أبعد.

إلى الحب: يا حب، يا طائر الغيب!
دعنا من الأزرق الأبدي وحمّى الغياب.
تعال إلى مطبخي لنعدّ العشاء معاً.
سوف أطهو، وأنت تصب النبيذ،
وتختار ما شئت من أغنيات تذكرنا
بحياد المكان وفوضى العواطف: إن
قيل إنك جنس من الجن... صدّق!
وإن قيل إنك نوع من الأنفلونزا... فصدّق!
وحدق إليك ومزق حجابك. لكنك الآن
قربي أليف لطيف تقشّر ثوماً، وبعد العشاء
ستختار لي فيلماً عاطفياً قديماً،
لنشهد كيف غدا البطلان هناك
هنا شاهدين

في الصباح الذي سوف يعقب هذا الحصار
سوف تمضي فتاة إلى حبها
بالقميص المزركش، والبنطلون الرمادي
شفافة المعنويات كالمشمشيات في
شهر آذار: هذا النهار لنا كله
كلّه، يا حبيبي، فلا تتأخر كثيراً
لئلا يحط غراب على كتفي...
وستقضم تفاحة في انتظار الأمل
انتظار الحبيب الذي
ربّما لن يصل

" أنا" أو "هو"
هكذا تبدأ الحرب. لكنها
تنتهي بلقاء حَرِج:
" أنا وهو"

" أنا هي حتى الأبد"
هكذا يبدأ الحب. لكنه
عندما ينتهي
ينتهي بوداع حرج:
" أنا وهي"

لا أحبك، لا أكرهك

قال معتقل للمحقق: قلبي مليء
بما ليس يعنيك. قلبي يفيض برائحة المريميّة،
قلبي بريء، مضيء، مليء،
لا وقت في القلب للامتحان. بلى،
لا أحبك. من أنت حتى أحبك؟
هل أنت بعض أناي؟ وموعد شاي
وبحّة ناي، وأغنية كي أحبك؟
لكنني أكره الاعتقال ولا أكرهك.
هكذا قال معتقل للمحقق: عاطفتي
لا تخصك. عاطفتي هي ليلي الخصوصيّ...
ليلي الذي يتحرك بين الوسائد حرّاً
من الوزن والقافية!

سيمتد هذا الحصار إلى أن يُنَقِّح
سادة " أولمب " إلياذة الخالدة

سيولد طفل، هنا الآن،
في شارع الموت... في الساعة الواحدة

سيلعب طفل بطائرة من ورق
بألوانها الأربعة

أحمر، أسود، أبيض، أخضر
ثم يدخل في نجمة شاردة
__________________
َّ
رد مع اقتباس
  #672  
قديم 03-15-2013, 03:13 AM
الصورة الرمزية الحسين بازهار
الحسين بازهار الحسين بازهار غير متواجد حالياً
مشرف منتدى جهة سوس ماسة درعة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 3,106
الحسين بازهار is on a distinguished road
افتراضي

حالة حصار - تتمة -
محمود درويش

جلسنا بعيدين عن / مصائرنا كطيور
تؤثث أعشاشها في ثقوب التماثيل ،
أو في المداخن،
أو في الخيام التي نُصبت
في طريق الأمير إلى رحلة الصيد ....

إلى حارس: سأعلمك الانتظار
على باب موتي المؤجل
تمهل، تمهل
لعلك تسأم مني
وترفع ظلك عني
وتدخل ليلك حرّاً
بلا شبحي!

إلى حارس آخر: سأعلمك الانتظار
على باب مقهى
فتسمع دقات قلبك أبطأ، أسرع
قد تعرف القشعريرة مثلي
تمهل،
لعلك مثلي تُصفّر لحناً يهاجر
أندلسي الأسى، فارسي المدار
فيوجعك الياسمين، وترحل

إلى حارس ثالث: سأعلمك الانتظار
على مقعد حجري، فقد
نتبادل أسماءنا، قد نرى
شبهاً طارئاً بيننا:
لك أم
ولي والدة
ولنا مطر واحد
ولنا قمر واحد
وغياب قصير عن المائدة

على طللي ينبت الظل أخضراً،
والذئب يغفو على شعر شاتي
ويحلم مثلي،
ومثل الملاك
بأن الحياة هنا
لا هناك...

الأساطير ترفض تعديل حبكتها
ربما مسّها خلل طارئ
ربما جنحت سفن نحو يابسة
غير مأهولة،
فأصيب الخيالي بالواقعي...
ولكنها لا تغير حبكتها.
كلّما وجدت واقعاً لا يلائمها
عدّلته بجرّافة،
فالحقيقة جارية النص، حسناء
بيضاء، من غير سوء...

إلى شبه مستشرق: ليكن ما تظن
لنفترض الآن أني غبيّ، غبيّ، غبيّ
ولا ألعب الجولف،
لا أفهم التكنولوجيا،
ولا أستطيع قيادة طيارة!
ألهذا أخذت حياتي لتصنع منها حياتك؟
لو كنتَ غيرك، لو كنتُ غيري
لكنّا صديقين يعترفان بحاجتنا للغباء...
أما للغبيّ ، كما لليهودي في
" تاجر البندقية" قلب، وخبز
وعينان تغرورقان؟

في الحصار، يصير الزمان مكاناً
تحجّر في أبده
في الحصا، يصير المكان زماناً
تخلّف عن موعده

المكان هو الرائحة
عندما أتذكر أرضاً
أشم دم الرائحة
وأجن إلى نفسي النازحة

هذه الأرض واطئة، عالية
أو مقدسة، زانية
لا نبالي كثيراً بفقه الصفات
فقد يصبح الفرج،
فرج السماوات،
جغرافية!

الشهيد يحاصرني كلما عشت يوماً جديداً
ويسألني: أين كنت؟
وأعد للقواميس كلّ الكلام الذي
كنت أهديتنيه،
وخفف عن النائمين طنين الصدى!

الشهيد يوضّح لي: لم أفتش وراء المدى
عن عذارى الخلود، فإني أحب الحياة
على الأرض، وبين الصنوبر والتين، لكنني
ما استطعت إليها سبيلا،
ففتشت عنها بآخر ما أملك:
الدم في جسد اللازورد

الشهيد يعلمني: لا جماليَّ خارج حريتي

الشهيد يحذرني: لا تُصدّق زغاريدهنَّ
وصدّق أبي حبي ينظر في صورتي باكياً:
كيف بدَّلنا أدوارنا، يا بنيّ،
وسرت أمامي؟
أنا أولاً

أنا أولاً!

الشهيد يحاصرني: لم أغير سوى موقعي
وأثاثي الفقير،
وضَعتُ غزالاً على مخدعي
وهلالاً على إصبعي
كي أخفّف من وجعي

الشهيد يحاصرني: لا تَسِر في الجنازة
إلا إذا كنت تعرفني.
لا أريد المجاملة من أحد

سيشتد هذا الحصار
ليقنعنا
باختيار عبودية لا تضر،
ولكن بحرية كاملة

أن تقاوم يعني: التأكد من
صحة القلب والخصيتين،
ومن دائك المتأصل:
داء الأمل

وفي ما تبقّى من الفجر أمشي إلى خارجي
وفي ما تبقّى من الليل أسمع وقع الخطى داخلي

إذا مَرِض الحب عالجته
بالرياضة والسخرية
وبفصل المغني عن ... الأغنية

الحصار يحولني من مغنٍ إلى ...
وتر سادس في الكمان

إلى قارئ : لا تثق بالقصيدة،
بنت الغياب،
فلا هي حدس
ولا هي فكر
ولكنها حاسة الهاوية

الكتابة جرو صغير يعضّ العدم
الكتابة تجرح من دون دم

أصدقائي يعدون لي دائماً حفلة
للوداع، وقبراً مريحاً يظلله السنديان
وشاهدة من رخام الزمن
فأسبقهم دائماً في الجنازة:
من مات... من ؟

الشهيدة بنت الشهيدة بنت الشهيد
وأخت الشهيد وأخت الشهيدة كِنَّة
أم الشهيد حفيدة جد الشهيد
وجارة عم الشهيد الخ ... الخ...
ولا شيء يحدث في العالم المتمدن،
فالزمن البربري انتهى،
والضحية مجهولة الاسم، عاديّة
والضحية.. مثل الحقيقة... نسبية
الخ... الخ...

هدوءاً، هدوءاً، فإن الجنود يريدون
في هذه الساعة الاستماع إلى الأغنيات
التي استمع الشهداء إليها، وظلّت
كرائحة البنّ في دمهم... طازجة

هدنة، هدنة لاختبار التعاليم:
هل تصلح الطائرات محاريث ؟
قلنا لهم: هدنة، هدنة لامتحان النوايا،
فقد يتسرب شيء من السلم للنفس!
عندئذ نتبارى على حبِّ أشيائنا
بوسائل شعرية.
فأجابوا: ألا تعلمون بأن السلام مع النفس
يفتح أبواب قلعتنا
لمقام الحجاز أو النهوند؟
قلنا: وماذا؟... وبعد؟

فناجين قهوتنا. والعصافير. والشجر الأخضر
الأزرق الظل. والشمس تقفز من
حائط نحو آخر مثل الغزالة...
والماء في السحب اللانهائية الشكل
في ما تبقى لنا من سماء،
وأشياء أخرى مؤجلة الذكريات
تدل على أن هذا الصباح قوي بهيّ،
وأنّا ضيوف على الأبدية .

بلاد على أهبة الفجر،
عما قليل
تنام الكواكب في لغة الشعر.
عمّا قليل
نودع هذا الطريق الطويل
ونسأل: من أين نبدأ؟
عما قليل
نحذّر نرجسنا الجبلي الجميل
من الافتتان بصورته: لم تعد
صالحاً للقصيدة ، فانظر
إلى عابرات السبيل

سلام على من يشاطرني الانتباه إلى
نشوة الضوء، ضوء الفراشة، في
ليل هذا النفق!

سلام على من يقاسمني قدحي
في كثافة ليل يفيض من المقعدين:
سلام على شبحي!

السلام على كلام المسافر في نفسه
للمسافر في الجهة الثانية...

السلام حمام غريبين يقتسمان الهديل
على حافة الهاوية

السلام حنين عدوَّين، كلٌّ على حدة
للتثاؤب فوق رصيف الضجر

السلام أنين محبين يغتسلان
بضوء القمر

السلام اعتذار القوي لمن هو
أضعف منه سلاحاً، وأقوى مدى

السلام انكسار السيوف أمام الجمال
الطبيعي، حيث يفلُّ الحديد الندى

السلام نهارٌ أليف، لطيف، خفيف
الخطى، لايعادي أحد

السلام قطار يوحّد سكانه العائدين
أو الذاهبين إلى نزهة في ضواحي الأبد

السلام هو الاعتراف، علانية، بالحقيقة:
ماذا صنعتم بطيف القتيل؟

السلام هو الانصراف إلى عمل في الحديقة:
ماذا سنزرع عما قليل؟

السلام هو الانتباه إلى الجاذبيّة في
مقلتي ثعلب تغويان الغريزة في امرأة خائفة

السلام هو الآه تسند مرتفعات
الموشح، في قلب جيتارة نازفة

السلام رثاء فتى ثقبت قلبه شامة
امرأة، لا رصاص و لا قنبلة

السلام غناء حياة هنا، في الحياة،
على وتر السنبلة

__________________
َّ
رد مع اقتباس
  #673  
قديم 03-15-2013, 09:41 AM
الصورة الرمزية mohamed rkhissi
mohamed rkhissi mohamed rkhissi غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: May 2010
الدولة: فاس ــ المغرب
المشاركات: 11,961
mohamed rkhissi is on a distinguished road
افتراضي

هنا باقة ( 11 أغنية ) من غناء اليهود المغاربة.
والغريب :
أن اليهود المغاربة في المهجر ما زالوا مخلصين للتقاليد
المغربية الأصيلة اكثر من مسلمي الداخل.

<iframe width="640" height="360" src="http://www.youtube.com/embed/OAC5CIx...layer_embedded" frameborder="0" allowfullscreen></iframe>
<iframe width="640" height="360" src="http://www.youtube.com/embed/M2KqPn-...layer_embedded" frameborder="0" allowfullscreen></iframe>
<iframe width="640" height="360" src="http://www.youtube.com/embed/h8t5Ixv...layer_embedded" frameborder="0" allowfullscreen></iframe>
<iframe width="640" height="360" src="http://www.youtube.com/embed/MU_V9aC...layer_embedded" frameborder="0" allowfullscreen></iframe>
<iframe width="640" height="360" src="http://www.youtube.com/embed/rURoWd0...layer_embedded" frameborder="0" allowfullscreen></iframe>
<iframe width="640" height="360" src="http://www.youtube.com/embed/l_1rZHN...layer_embedded" frameborder="0" allowfullscreen></iframe>
<iframe width="640" height="360" src="http://www.youtube.com/embed/puEayUo...layer_embedded" frameborder="0" allowfullscreen></iframe>
<iframe width="640" height="360" src="http://www.youtube.com/embed/fphJ-rW...layer_embedded" frameborder="0" allowfullscreen></iframe>
<iframe width="640" height="360" src="http://www.youtube.com/embed/z707eVz...layer_embedded" frameborder="0" allowfullscreen></iframe>
<iframe width="640" height="360" src="http://www.youtube.com/embed/yO0njvZ...layer_embedded" frameborder="0" allowfullscreen></iframe>
<iframe width="640" height="360" src="http://www.youtube.com/embed/tqG9JAc...layer_embedded" frameborder="0" allowfullscreen></iframe>
والجميل أن من أهداني هذه المجموعة - وهو من أصدقائي اليهود المغاربة ، جده كان يعمل عندنا بالقبيلة ، صانعا لما يعرف: البرداع ، وهو الأداة - إن شئنا - الأساسية لاستخدام البغال والحمير ... قلت الجميل .. أن كانت معهم أغنية : الميريكان ، للمرحوم الحسين السلاوي:
<iframe width="640" height="360" src="http://www.youtube.com/embed/vZe7EhP...yer_detailpage" frameborder="0" allowfullscreen></iframe>
__________________

كلمة حق في زمن النفاق يجب أن تقال

التعديل الأخير تم بواسطة mohamed rkhissi ; 03-15-2013 الساعة 09:56 AM
رد مع اقتباس
  #674  
قديم 03-15-2013, 09:08 PM
الصورة الرمزية سيدي محمد ازيدان
سيدي محمد ازيدان سيدي محمد ازيدان غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
الدولة: تنجداد بالرشيدية
المشاركات: 2,123
سيدي محمد ازيدان is on a distinguished road
)d':

اخي الحسين هناك قول آخر وهو كلام
أن يمارس "المعارضون" حقهم في مراقبة الحكومة ومساءلتها؛ هذا أمر مفهوم ومنسجم مع طبيعة الممارسة السياسية..
لكن الشيء غير الطبيعي؛ هو أن تُتخذ "المعارضة السياسية" مطية نحو إشعال نار حرب "إيديولوجية" تلوح بإرجاع المغرب إلى عهد الشطط السلطوي وتكريس الفكر الاستئصالي وممارسات الإقصاء القائمة على روح الكراهية واحتقار الآخر...
إنها ملامح "ردة سياسية" تلوح في أفق لا يبعث على الطمأنينة والسكينة، "ردة" تهدد "الاستثناء المغربي" الذي يمكن أن ينجح لو أن النخبة السياسية تتحلى بالقدر المطلوب من المسؤولية وإنكار الذات وإيثار مصلحة البلاد والعباد على نزوات النفس الأمارة بالسوء وعقلية الوصاية المستبدة..
منذ الفرصة الأولى التي أتيحت لمن يبيتون المكر بليل؛ خلع هؤلاء جبة خطاب الغيرة على الوطن والمواطن وخطاب تمجيد الربيع العربي، وارتدوا قفازات ملاكمة غير قانونية تستحل الضرب تحت الحزام، وانخرطوا في مكيدة ظاهرها المعارضة السياسية وباطنها من قبله الأنانية المفرطة والتجاهل الكامل لوضع بلد يريد أن يعطي لغيره دروسا نافعة في الإصلاح الآمن والتغيير الإيجابي نحو الأفضل ..
لكن يبدو أن السيدين التمساح والعفريت لا يتفقان كثيرا مع هذا المنحى، حيث اختارا بدلا عن ذلك خدمة أجندة تحمل عنوان: أجهضوا تجربة الإسلاميين كي لا ينسب إليهم الإصلاح.
وبغض النظر عن الفرس الأعرج الذي امتطاه كل من المعارضين المذكورين للوصول على متنه إلى .............؛ فإننا نحب أن نقف وقفات تأمل في مواقف الرجلين وخطابهما الذي يستقي من الركية المشار إليها أعلاه:
ونبدأ بالتمساح الذي ألبِس لبوس المناضل عن "الإديولوجية" اليسارية، وشرع في أداء دوره باستنساخ خدعة مقاومة التطرف والظلامية وخدمة إسلام السماحة والاعتدال، وزاد هو: رفض إسلام السلف الصالح.
وكان على السيدالتمساح بدل أن يتطاول على السلف الصالح أن يشتغل بعيوب سلف المدرسة الفاشلة التي ينتمي إليها؛ مدرسة لينين وسطالين التي أشقت البشرية وجرت عليها ويلات كثيرة على خلاف مدرسة رسول الله صلى الله عليه وسلم التي تعلم فيها السلف الصالح كيف يقودون البشرية إلى الخير والفضيلة.
ألم يعلم التمساح بأن السلف الصالح هم الذين حرروا البشرية من عبادة العباد وظلم المستبدين؟
ألم يعلم بأن السلف الصالح هم الذين شرفوا الأمة العربية وبوءوها شامة التاريخ بعد أن كانت في مؤخرته؟
ألم يعلم بأن السلف الصالح هم من مارس السياسة لِبث الخير والعدل والإصلاح والتكافل؟
وبأن سياستهم أسست بحق دولة إنصاف المظلوم ومواساة المكلوم التي طالما تغنى بها الاشتراكيون المغاربة، فلما وصلوا إلى الحكم على جماجم المغفلين المخدوعين بشعاراتهم البراقة أضحوا أشد سطوة على الحقوق ومصادرة للحريات من غيرهم.
ألم يعلم التمساح بأن السلف الصالح حكموا وساسوا ليخدموا رعاياهم وليضمنوا حقوقهم وليقووا ضعيفهم وليجبروا كسيرهم؟
ألم يأته نبأ عمر بن الخطاب رضي الله عنه الذي ساس أمته بعدل يتساوى فيه الجميع وتكافل يغطي حاجات أرامل العراق وحزم يفرض الاحترام وعبقرية تضع أسس الحضارة والعمران؟
ألا يعرف التمساح بأن السلف الصالح هم ساداتنا أبو بكر وعمر وعثمان وعلي وسائر الصحابة الأكرمين وآل البيت الطاهرين والأئمة المرضيين أهل التقى والعفاف والمروءة والشهامة والصدق والأمانة والخير والبر والرحمة والنجدة، رهبان الليل وفرسان النهار الذين بلغوا الإحسان في عبادة الخالق وأحسنوا إلى المخلوق، ونشروا في البشرية مكارم القرآن ومقومات الحضارة والعمران؛ وأعطوهم الدروس العملية في تزكية النفس وتهذيب السلوك وإصلاح الأخلاق وغير ذلك من مقومات صلاح الفرد الضروري لصلاح المجتمع والأمة؟
ثم إنني أتساءل: أين حراس العقيدة وحماة الدين؟
كيف يسكتون على من يجهر بسب إسلام السلف الصالح ويصفه بالظلامي؟
ألا يعتبر هذا تهديدا للأمن الروحي وسكينة المغاربة وخرقا للثوابت؟
وبعد هذا نسأل السيد التمساح عن الإسلام الذي يرتضيه لنا غير إسلام السلف الصالح؟
أليس إسلاما مشوها ممسوخا مفرغا من مضمونه؟
إسلام فتك به "فيروس" العلمانية التي ترفض قول الله تعالى: [اتَّبِعُواْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُمْ] وقوله سبحانه: [وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا] وقوله تعالى: [ثُمَّ جَعَلْنَاكَ عَلَى شَرِيعَةٍ مِّنَ الْأَمْرِ فَاتَّبِعْهَا] وقوله: [إِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلّهِ] ..
علمانية ترفض أن يكون لله حكم على الناس في أنظمة حكمهم وممارساتهم السياسية ومعاملاتهم التجارية وتصرفاتهم الفردية، وحتى أحوالهم الشخصية الأسرية، علمانية لا تؤمن بتحريم الحرام إلا ما أجازه الهوى من ذلك، ولم يتنافى مع الشهوات والعربدة؛ مصداقا لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم في وصف القلب المتشبع بالفتن: "لا يعرف معروفا ولا ينكر منكرا إلا ما أشرب من هواه" [رواه مسلم].
إنه الهوى الذي وصف النبي صلى الله عليه وسلم أصحابه بقوله: "وإنه ليخرج في أمتي أقوام تتجارى بهم الأهواء كما يتجارى الكلب بصاحبه لا يبقى منه عرق ولا مفصل إلا دخله" [رواه أبو داود].
هوى يرفض أن يُمنع من الربا؛ وأن يمنع من الزنا؛ وأن يمنع من شرب الخمر؛ وأن يُمنع من القمار؛ وغير ذلك من الأمور التي تعتبرها العلمانية من الحريات الفردية وتعدها شريعة الإسلام من الكبائر الموبقات.
فاتباع الهوى هو "الإسلام المتفتح" الذي يبشرنا به التمساح والذي ينبغي أن يحل محل إسلام السلف الصالح.
وكل من دعا إلى حكم الله والتزام عبوديته بتحريم ما حرم فهو سلفي رجعي ماضوي ظلامي ... وقل ما شئت.
إنه الطغيان السياسي بل الفجور السياسي؛ الذي يسمح بأن يتطاول إنسان من أمثال التمساح على هامات الأمة وقاماتها، ومفاخر الإنسانية وأبطالها.
هؤلاء آبائي فجئني بمثلهم إن جمعت يا جرير بيننا المجامع
عدوى كراهية إسلام السلف الصالح يبدو أنها انتقلت إلى السيد التميسح الذي عاد مرة ثانية إلى التحريض ضد السلفيين منكرا على وزير الأوقاف أحمد توفيق تخفيضه من وتيرة الشطط السلطوي والسلوك السياسي الإقصائي الذي مارسه قبل الربيع العربي ضد مخالفيه في الرأي؛ وهكذا حذر رئيس فريق ........... وزير الأوقاف من "قصف المغرب بالفتوى واجتياحه من طرف السلفية الوهابية" التي أكد أنها "ذات مضمون ينطوي على بعض التحديات المرتبطة بأمن المغاربة"ّ؛ وقد ذكرني هذا بما كان صدر عن وزير الداخلية الأسبق السابق من تسويغ إغلاق دور القرآن السلفية بكونها تهدد أمن المغاربة؛ وإذا ما أضفنا إلى ذلك اتهام النائب الكنسوسي لجمعية الدعوة إلى القرآن والسنة بأنها حزب إرهابي سري؛ اتضح لنا أن هؤلاء السياسيين عندهم مشكلة حقيقية مع السلفية والسلف الصالح وأنهم يعانون من غلبة هاجس إيديولوجي ذي صبغة علمانية معادية لأسلمة الحياة أي صبغتها بالصبغة الإسلامية كما أمر الله تعالى بذلك في قوله: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً} [البقرة: 208]؛ وهنا نستحضر ما كان يجهر به العفيريت إبان تغول حزبه؛ من أن الحزب يتبنى مشروع مقاومة أسلمة المجتمع ..
أما التمساح فصرح بأن أهداف حزبه أربعة؛ أولها: "تحيين المشروع الاشتراكي الديمقراطي، ثم الإصلاح الدستوري وفق التصور العقلاني التنويري وليس الإسلامي الظلامي الذي يعيد طقوس السلف الصالح". [برنامج "مباشرة معكم/القناة الثانية]
هذا جوهر الصراع وهذا لب مضمونه وحقيقة شكله؛ وإن حاول البعض أن يلبسه لبوس المعارضة السياسية الغيورة على حقوق المغاربة من ضعف الأداء الحكومي.
إن السلف الصالح هم خيرة هذه الأمة وأفضل أفرادها على الإطلاق؛ واتباعهم اهتداء وإصلاح ونجاح وفلاح والمغرب في حاجة ماسة إلى إصلاح يقتدى فيه بالسلف الصالح، وتقتبس فيه أصولهم في إقامة الدين وسياسة الحياة بمبادئه السامية وشريعته الهادية.
ولكن الكل يعلم انهم ليسوا ضد بنكيران وحزبه وحكومته والشعب المغربي ولكن الكل متاكد انهم ضد الاسلام الذي هو حق وغيره باطل.
والسيد بنكيران وحزبه وحكومته والشعب المغربي يفتخرون ان يكونوا من اتباع السلف الصالح

التعديل الأخير تم بواسطة سيدي محمد ازيدان ; 03-16-2013 الساعة 07:19 AM
رد مع اقتباس
  #675  
قديم 03-16-2013, 07:31 AM
الصورة الرمزية سيدي محمد ازيدان
سيدي محمد ازيدان سيدي محمد ازيدان غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
الدولة: تنجداد بالرشيدية
المشاركات: 2,123
سيدي محمد ازيدان is on a distinguished road
)d':

من بين الاسباب المباشرة لتخلفنا هو العجلة "الزربة" حيث يغيب عنا التخطيط والصبر لجني النتائج. في رأي لم تعط الفرصة للعدالة والتنمية لحل الازمة بل لوضعها في ازمة. اضافة الى ان كل المغاربة او الاغلبية منهم يدينون الاسلام, اذن لماذا ننعت داك بالاسلامي اين هو الغير اسلامي ... اخطاء فادحة وفاضحة لا نعي عواقبها المجتمعية. هذا هو جهل المثقف. التغيير لن يات دون تغيير العقليات وخاصة عقلية الاسقاط اي قم انت بما افكر انا.

التعديل الأخير تم بواسطة سيدي محمد ازيدان ; 03-16-2013 الساعة 10:46 PM
رد مع اقتباس
  #676  
قديم 03-17-2013, 07:12 PM
الصورة الرمزية الحسين بازهار
الحسين بازهار الحسين بازهار غير متواجد حالياً
مشرف منتدى جهة سوس ماسة درعة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 3,106
الحسين بازهار is on a distinguished road
)d(-: هي نفس الملودي ... (النمغمة)

شكرا لك جزيلا سيدي محمد ازيدان .. فأنت من يتحفنا بأدبيات الاسلاميين المغاربة في الدافاع عن وجودهم على رأس الحكومة و في جسدها .. و ليس الدفاع عن برنامج لهم .. لأنهم يبدو كأنهم بلا برنامج من أصله .. فحتى ذاك الذي انتخبهم المغاربة على أساسه .. و لبه "محاربة الفساد " وليس الغيلان . مجرد ذكرى ..
الخطاب تكاد تتمزق أطرافه من المتناقضات التي حمل.. فقد وضع التمساح و الفرس و القط و الكلب في كيس واحد .. و يا عالم ماذا آخر .. نعم ..عفريت واحد ؟
- هناك اصرار على تقليد "كليلة و دمنة " الحديث هذه المرة عن تمساح واحد فقط ..و عفريت .. - بالله عليكم ممن هو ؟ - و أين ذهبت باقي حديقة الحيوانات ؟
- الحديث عن السلف الصالح و كأننا في درس للتاريخ .. في حين كان المقال يبشر و يحتفي ب"انجازات و تحديات الحكومة الاسلامية " و لكنه كعادة الخطاب الاسلامي لا يلبث أن يتملص من حقائق الأرض .. و يفر بأعجوبة ليتحصن بالتاريخ الاسلامي .. و يلونه كعادته كله بالوردي .. في حين أن البقع غير الوردية كثيرة حتى لدى السلف الصالح .. ومنها اغتيال ثلاث خلفاء راشدين و حروب الردة و الجمل .. و .. ذلك كله في كتب التاريخ .. ولكن ما حاجتنا لهذا الكلام الآن؟
في الواقع لم يقدم صاحب المقال أيا من عناصر الخبر أو التحليل اللازمة لتحقيق إخبار ...
لا هو أجاب عن ماذا و عن كيف و لا أين و لا من و لا متى ؟ وبالتالي في النقطة النهائية سيحصل على علامة العدم .

قلت يا سيدي زيدان .. إن المغاربة " زربانين " ؟ غير صحيح لقد مر ردح منذ دخول الحكومة للميدان ... لم يتحقق الا شيء واحد وهو الخطاب العفاريتي للغة التعاطي السياسي و هو خطاب فريد في العالم كله .. و معه تراجعات في كل حدب وصوب و المغرب يحتل المرتبة 130 دوليا في التنمية البشرية .. هل هذه علامة "زربة" أم علامة المسجى في قاعة الانتظار .. و في الواقع حكومة تضع حتى أنصارها في ورطة .. ألم تلاحظ أن كاتب المقال لم يجد ما يقدم للقارئ غير "السلف الصالح" و هل المريض يحتاج دواءا أم حديثا عن السلف الصالح ؟ و العاطل يحتاج عملا أم عفريتا .. و .. و .....و المعارض تسكته الحقائق وليس أحاجي العفاريت ...
__________________
َّ

التعديل الأخير تم بواسطة الحسين بازهار ; 03-17-2013 الساعة 07:44 PM
رد مع اقتباس
  #677  
قديم 03-18-2013, 10:33 AM
الصورة الرمزية سيدي محمد ازيدان
سيدي محمد ازيدان سيدي محمد ازيدان غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
الدولة: تنجداد بالرشيدية
المشاركات: 2,123
سيدي محمد ازيدان is on a distinguished road
افتراضي

اخي الحسين
اغتيال ثلاث خلفاء راشدين و حروب الردة و الجمل .. و .. ذلك كله في كتب التاريخ .. نعم تماسيحهم وعفاريتهم هم الذين قتلوهم.لان الحق والباطل في صراع دائم وكما تعلم ان الباطل سينهزم طال الزمان ام قصر.إن دعاة الباطل مهما كثروا، ومهما تنوعت أسلحتهم وطالت السنتهم فإن الله وعد بان يأت الحق على الباطل فيدمغه فإذا هو زاهق.
ثم إن صوت الباطل قصير المدى. والزبد يذهب جفاءا.

واعلم اخي ان غيابك عن المنتدى هو طردي من المنتدى

التعديل الأخير تم بواسطة سيدي محمد ازيدان ; 03-18-2013 الساعة 10:54 AM
رد مع اقتباس
  #678  
قديم 03-18-2013, 12:01 PM
الصورة الرمزية mohamed rkhissi
mohamed rkhissi mohamed rkhissi غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: May 2010
الدولة: فاس ــ المغرب
المشاركات: 11,961
mohamed rkhissi is on a distinguished road
افتراضي

في باب ( المقربون أولى)
فضيحة أخرى بالبيضاء: شقيق مسؤول في "البيجيدي "
يشرف على رحلة سياحية لمستشارات جماعيات
يكشف حزب العدالة والتنمية في الدار البيضاء ، في كل يوم عن وجه مخالف لوجه الخطابات التي تتبناها قيادته وتدافع عنها "بشراسة" ، سواء أمام البرلمان أو في التجمعات أو في وسائل الإعلام المختلفة .... فبعد أن أشرف ممثل هذا الحزب في مكتب مجلس الدار البيضاء على صفقة كراء السيارات لفائدة منتخبي العاصمة الاقتصادية، بدون تأشيرة من وزارة الداخلية(الوزارة الوصية) بقيمة مالية تبلغ أكثر من ثلاثة ملايير وزعت منها أكثر من 70سيارة ، منها 13 سيارة لفائدة ممثلي حزب العدالة والتنمية داخل مجلس المدينة . وبعد أن أشرف ذات ممثل الحزب على صفقة أخرى تهم إحداث بوابة إلكترونية لمجلس مدينة الدار البيضاء فاقت قيمتها 138 مليون سنتيم ، لتكون بذلك أغلى صفقة في عالم البوابات على الإطلاق ، داخلة بذلك ، كتاب غينيس للأرقام القياسية من بابه الواسع، بعد كل هذا المسسلسل " الغرائبي " فوجئ الجميع هذه الأيام برئيس لجنة الشؤون الثقافية ، وهو من "البيجيدي" أيضا، بمعية نائب الرئيس المفوض له قطاع الثقافة والرياضة ، وهو من الحركة الشعبية ، يدبران سفرية استجمامية لفائدة مستشارات بمجلس المدينة ، حيث ستسافر يومه الإثنين 18مارس 2013 ، 24 مستشارة من أصل 35 مستشارة بالمجلس ، إلى الديار التركية في "مهمة" ملتبسة ، وغير مفهومة عنوانها " الاطلاعة على التجربة التركية "؟ ومعظم المستفيدات من الرحلة إما موظفات في الإدارة أو في التعليم ، ومع ذلك اخترن السفر مع اقتراب الامتحانات ومنحن تراخيص مغادرة التراب الوطني .. وتأتي السفرية أيضا، تزامنا مع انعقاد دورة الحساب الإداري برسم شهر فبراير 2012 التي ستنعقد يوم 21 مارس الجاري، علما بأن جمعية المستشارات بمجلس المدينة ، كانت قد استفادت من 40 مليون سنتيم كمنحة تجهل مبرراتها...... العجيب في هذا كله، هو أن المستفيدات من سفرية الاستجمام هاته ، اجتمعن يوم الأربعاء الماضي بأحد فنادق الدار البيضاء مع الوكالة التي ستشرف على رحلتهن ليستمعن إلى شروحات الوكالة حول الرحلة وما ستتضمنه من برامج ، والمفاجأة أن المسافرات سيكتشفن أن مقدم الشروحات والمشرف على الرحلة ليس سوى أخ مسؤول مهم في فريق حزب العدالة والتنمية بمجلس النواب ، ليتضح الهدف الأساسي من الرحلة ، ولتستمر الأسئلة "الغليظة" بشأنها في التناسل ، خصوصا وأن الأمر يتعلق برحلة ممولة بأموال الشعب .
__________________

كلمة حق في زمن النفاق يجب أن تقال

التعديل الأخير تم بواسطة mohamed rkhissi ; 03-18-2013 الساعة 12:04 PM
رد مع اقتباس
  #679  
قديم 03-18-2013, 01:38 PM
الصورة الرمزية سيدي محمد ازيدان
سيدي محمد ازيدان سيدي محمد ازيدان غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
الدولة: تنجداد بالرشيدية
المشاركات: 2,123
سيدي محمد ازيدان is on a distinguished road
افتراضي

ان ثبتت الفضيحة فالعدالة والتنمية تتبرأ منهم ويجب ان يعاقبوا اشد العقاب وهذا هو مبدأ العدالة والتنمية
رد مع اقتباس
  #680  
قديم 03-18-2013, 03:05 PM
الصورة الرمزية mohamed rkhissi
mohamed rkhissi mohamed rkhissi غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: May 2010
الدولة: فاس ــ المغرب
المشاركات: 11,961
mohamed rkhissi is on a distinguished road
)dgh-:

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيدي محمد ازيدان [ مشاهدة المشاركة ]
ان ثبتت الفضيحة فالعدالة والتنمية تتبرأ منهم ويجب ان يعاقبوا اشد العقاب وهذا هو مبدأ العدالة والتنمية

عقب إقرار ظهير 30 شتنبر 1976 المنظم للجماعات المحلية ، وعلى إثر الانتخابات التي أعقبته ، كان الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ، قد فاز بالأغلبيات المطلقة ، في العديد من المدن الكبرى ، وعلى رأسها الدار البيضاء ، وهي يومها جماعة واحدة ، وللتاريخ ، عرفت التجربة نجاحا قل نظيره ، برئاسة المرحوم مصطفى القرشاوي ، ويومها كانت للاتحاديين شجاعة قل نظيرها في محاسبة ومعاقبة كل من استغل موقعه لأغراض شخصية ، فكانت قرارات الطرد من صفوف الحزب لحالات كثيرة ومتعددة ... واليوم؟؟؟؟؟؟؟؟... المبدأ شيئ ، ومعتنقه لا شيئ ، وهذا حال العدالة والتنمية في غالبية أعضائه ومنخرطيه الذين أعياهم الانتظار ، لطول صفوف انتظار الهمزة في باقي الأحزاب ، ولأنهم يعرفون من أين تأكل الكتف ومتى يجب الانقضاض عليها ، فقد كانوا يراقبون الساحة ، وما أن جاء موعد فوز العدالة والتنمية بمحطة الانتخابات التشريعية ، حتى أطلقوها لحا ودراهم مرسومة فوق الجباه ، واستغلال الدين في أبشع صورة ، واستغفال الصادقين الحالمين بدولة الخلافة وحكم العمامة .. وما ملخص : في باب ( المقربون أولى) إلا صورة مصغرة لما ستأتي به الأيام من صور توقض بعض الصادقين المغفلين من سباتهم ، فياما استغفلنا.....كنا في اليمين أو اليسار ، واليوم من على فوق المنبر.... وغدا الله أعلم.
ملاحظة : فاتني أن أشير أن مقالة : في باب ( المقربون أولى)
منقولة من جريدة الاتحاد الاشتراكي ليومه :18/03/2013
تحياتي سيدي محمد ازيدان.
__________________

كلمة حق في زمن النفاق يجب أن تقال

التعديل الأخير تم بواسطة mohamed rkhissi ; 03-18-2013 الساعة 03:46 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
يارب عبد الرحيم ميمي منتدى الحديث والسيرة النبوية 0 07-06-2012 12:41 PM

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...