عبد الكريم الخطابي وفشل الثورة.......

منتدى الموضوعات غير المصنفة :


إضافة رد
  #1  
قديم 01-20-2013, 11:16 PM
الصورة الرمزية mohamed rkhissi
mohamed rkhissi mohamed rkhissi غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: May 2010
الدولة: فاس ــ المغرب
المشاركات: 12,052
mohamed rkhissi is on a distinguished road
)dgh-: عبد الكريم الخطابي وفشل الثورة.......

*حديث لمحمد عبد الكريم الخطابي من داخل معتقله في العشرينات
/ عثمان أشقري/
" ...وكان التعصب الديني أعظم أسباب فشلي ان لم أقل انه سببه الوحيـــــد .
لأن مشايخ الطرق أعظم نفوذا في الريف منهم في المغرب الأقصى وفي سائر
بلدان الاسلام ، وكنت عاجزا عن العمل من دونهم ومضطــــــرا الى التماس
مساعدتهم كل حين .
وقد حاولت في أول الأمر أن أستميل الجماهير الى رأيي بالحجج والبــــراهين
ولكني صادفت مقاومة عظيمة من الأسر الكبيرة ذات النفــــــــــوذ ، الا أسرة
" خملاشة " التي كان رئيسها صديقا قديما لوالدي . وأما الباقــــون فقد كانوا
أعداء لي ، ولا سيما بعدما أنفقت أموال الأوقاف لشراء معدات الحرب ، فانهم
لم يفهموا أن الأموال لا يمكن أن تصرف على مشروع أشرف من مشـــــروع
استقلال البلاد .
ولا أنكر أني اضطررت في بعض الأحوال الى استخدام الشعور الديني لتأييــد
سياستي:
مثال ذلك ، أن الاسبانيين بعدما احتلوا أجدير، أكرهوا على الجلاء عن قســـم
منها كان فيه مسجد لم يحترموه ، بل جعلوه اسطبلا . فلما بلغني ذلك ، أمرت
ثلاثة من القواد المشهورين بالورع والتقوى أن يحققوا الأمر بأنفسهم . وقــــد
ضاعف عملي هذا حماسة المحاربين ، وزاد تعلقهم بي وبقضيتي ، والحقيقـة
أن الاسلام عدو التعصب والخرافات ، وأنا أعــرف مـــن قواعــده ما يجعلني
أؤكد للملأ أن الاسلام الذي أعرفـــــــه في المغرب والجزائر ، بعيد جدا عـــن
الاسلام الذي جاء به النبي العظيم . فان الذين ادعوا خطأ أو صوابا أنهم مــن
تلك السلالة الطاهرة ، وجهوا كل اهتمامهم الى اكتساب عطــــف الشعب على
أشخاصهم الفانية ، وأقاموا أنفسهم أصناما يعبدها الجهلاء ، وأنشأوا طــــرقا
دينية حولوها الى جيش منظم لخدمة أغراضهم الشخصية ، مع أن الاســـــلام
أبعد ما يكون عن تقديس الأشخاص ، لأنه يأمر بالاخـــــاء والاتحاد في وجه
العدو ، ويحض على الموت في سبيل الحريــــــة والاستقلال ، ولكن مشايــخ
الطرق ورؤساء الدين عبثوا بكتاب الله وسنة رسوله ، ارضاء لشهــــــــواتهم
وسدا لأطماعهم ، ولم يشتركوا في الثورة ، بحجة أن القتال في سبيل الوطن
لا يعنيهم ، وأنهم لا يقاتلون الا في سبيل الدين . وقد أفـــــــــرغت قصارى
جهدي لتحرير بلادي من نير مشايخ الطرق ، هؤلاء الذين هم عقبــــــة في
سبيل كل حرية واستقـلال . وكانت خطــــة تركيا قد أعجبتني كثيرا ، لعلمي
بأن البلدان الاسلامية لا يمكن أن تستقل ما لم تتحــــرر من التعصب الديني
وتقتدي بالشعوب الأوربية ، ولكن الريفيين لم يفهموني لسوء حظي وحظهم
حتى أن قيامة المشايخ قامت علي ، لأني خرجت في احدى الأيـــــام بلباس
ضابط ، على أني لم أعد لمثل هذا العمل فيما بعد .
وكان مشايخ الطرق ألذ أعدائي وأعداء بلادي كما تقدم ، فلم يحجموا عـــــن
شئ في سبيل احباط مساعي حتى أذاعوا في طول البلاد وعرضها أني أريد
الاقتــــــــداء بتركيا ، وأن ذلك يقضي حتما بتغيير عادات البــــلاد وتقاليدها
واطلاق حرية المرأة ، فتخرج سافرة بالبرنيطة ، وتلبس كنساء الافـــــــرج
وتقلدهن في عاداتهن ، الى غير ذلك مما عزوه الي .
وقد أقنعتني دسائس هؤلاء المتعصبين الجهلاء بأن التطور في كل بلاد لــهم
فيها نفوذ قوي ، لا يمكن أن يتم الا ببطء ، وبالالتجاء الى القــــوة والعنف
ويجب أن أعلن هنا أني لم أجـــــــد في الريف أقـــل عضد فـــــي مساعي
الا صلاحية ، وأن فريقا قليلا من سكان فاس والجزائر فهموني وأيـــــدوني
ووافقوا على خطتي ، لأنهم على احتكاك بالأجانب ، ولأنهم يعرفون أيـــن
هي مصلحة بلادنا الحقيقية .
وخلاصة القول : اني جئت قبــــــل الأوان للقيام بمثل هـــذا العمل ، ولكني
موقن أن آمالي ستحقق كليا ، عاجلا أو آجلا بحكم الحوادث وتقلبات الأحوال " .

المرجع : جريدة أنوال / الخميس 21 يوليوز 1988 م ص : 11




uf] hg;vdl hgo'hfd ,tag hge,vm>>>>>>>

__________________

كلمة حق في زمن النفاق يجب أن تقال
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...