الادارة التربوية ..هذا الجسم المشلول

منتدى منبر النقاش الحر


إضافة رد
  #1  
قديم 01-21-2013, 08:31 PM
الصورة الرمزية مراد الصالحي
مراد الصالحي مراد الصالحي غير متواجد حالياً
مشرف قسم الخدمات العامة للمدير
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
الدولة: الدارالبيضاء
المشاركات: 6,175
مراد الصالحي is on a distinguished road
)d: الادارة التربوية ..هذا الجسم المشلول

الادارة التربوية ..هذا الجسم المشلول


كثر النبش في الآونة الأخيرة في ملف الإدارة التربوية، و كثرت التعاليق على شخص المدير، فهناك من يقدح فيه و ينتقد، وهناك من ينصفه و هناك من ينعته بالتقصير والتماطل وعدم إلمامه بقواعد اللعبة، وعدم تمكنه من التسيير والتدبيروهناك من يعرف عن كثب الظروف التي تحالفت على هذا الشخص .هناك من يمسك القلم ويسط و يحبر كل السلبيات والاختلالات وكأن هذا الشخص يجب أن يمتلك كل المؤهلات و كل القدرات و كل المهارات ليسير الأمور الإدارية بحنكة و تبصر، و هناك من ينعته بأنه فر من جحيم القسم لينعم فقط بالراحة فإذا به يسبب في شلل الإدارة التي يديرها .وهناك من يصفه بأن لا هوية له .فلا هو المدرس المحافظ على هويته، و لا هو المدير الذي يتقن مهامه؛ لكن قليلة هي الفئة التي تغوص في دراسة الأسباب و تنظر من زاوية منطقية حتى تعرف الأسباب والدوافع، قليلة هي الفئة التي تحمل الوزارة المسؤولية لما آلت إليه أوضاع التعليم بصفة عامة والادارة بصفة خاصة، قليلة هي الفئة التي تنعت الوزارة بالتقصير وسوء التسيير والتدبير، فأين كانت الادارة المركزية نائمة طيلة هذه السنين منذ أن تعاقبت على المغرب أول حكومة إلى اليوم؟ لتفرز بذلك تعليما عقيما وأطرا اعتمدت في بناء نفسها وتكوينها الذاتي؟ إن فئة المدراء كباقي الفئات من رجال التعليم قذف بها في عالم زاخر بالمشاكل الشائكة و الاكراهات والتحديات، و هذا المدير كباقي زملاءه في الميدان نال حظا وافرا من التعليم أو العكس من ذلك .فهناك أطر تربوية وإدارية مثقفة واعية تتوفر على شهادات محترمة و هناك القليل غير ذلك .
فالميدان بدأ يتخلص تدريجيا مما هو تقليدي وقديم حيث كانت الإدارة منغلقة على نفسها، تدور في فلك ضيق، محصورة بين أربعة أسوار لا تخطط ولا تدبر، لا تخمن ولا تسير، كانت تنفذ فقط التعليمات التي لا تناقش من طرف الإدارة المركزية وذابت هذه الفئة بعدما أعطت جهدا جهيدا ، حهد لا يمكن على أية حال انكاره، فجاءت هذه الفئة التي تتلقى سيلا من الانتقادات فهي كما أشرت على قدر من الثقافة لابأس به، والوعي بالمسؤولية و على قدر كبير من التدبير و التسيير، حتى أضحت بعض المدارس رياضا ينعم فيها الأطفال بكل اطمئنان وأصبحت تتوفر على فضاءات أنيقة جذابة مريحة، و خرج المدير من صمته القاتل ومن زنزانتها المميته إلى عالم أرحب واوسع، فربط علاقات وشراكات ، وجلب إلى مدرسته الخيرات.
و لكن أيها القارئ الكريم يجب قبل أن نوجه الفوهة لأحد كان أستاذا أم مديرا أم مفتشا، أن تحلل الوضعيات والظروف المحيطة به و الدوامة التي يدور فيها أحد هؤلاء. آنذاك يمكن أن نحاسبه وأن نضعه على المحك.
إن الإدارة في الابتدائ لا يمكن أن تحقق تلك الجودة التي نطمح إليها و لا التعليم السليم الذي نسعى إليه، ولا التدبير المحكم الذي نأمله للأسباب الآتية:
إن كل الآليات و المهام الجسام تقع على كاهل شخص واحد هو المدير، هذا المدير الذي يعتبر عونا وحارسا وحارسا عاما ومشرفا تربويا و مقتصدا ومؤطرا للمجالس الإدارية و التربوية و التعليمية، وهو رئيس لكل الجمعيات المدرسية، جمعية دعم مدرسة النجاح و الجمعية الرياضية وغيرها...وهو المسؤول عن انفتاح المدرسة على محيطها ومجتمعها المحلي، وهو المؤهل لعقد الشراكات، وهو الملزم بالحضور في الاجتماعات المكثفة، وهو الملزم بالجواب على كل المراسلات و تنفيذ الكم الهائل من المذكرات، وهو المعني بوضع البرامج التربوية والترفيهية ومختلف الأنشطة داخل مؤسسته، وهو الساهر الأمين على ممتلكات المدرسة وعلى أمنها ، وهو المحاور لكل الجمعيات التي تتعامل وتتواصل مع مدرسته، وهو..وهو...وهو.. وهو الموظف الأكثر غبنا في المجتمع . و هو أكثر الناس بلاء.فهو إنسان مكلف فقط ولمدة لا يعلمها إلا الله ، و هو إن لم يحسن التواصل مع الإدارات الإقليمية و المركزية فسيكون لقمة سائغة. فعدم وجود إطار لابد أن يخلق منه شخصا ينظر إلى مستقبله بنوع من الشك و التوجس، أضف إلى ذلك هزالة التعويضات المادية، ولنترك مديرا في الرباط أو البيضاء أو القنيطرة يتوفر على سكن وظيفي و نذهب إلى مدير في المجموعات المدرسية يبعد عن النيابة ب 100كلم، وهو المطالب بالحضور في الاجتماعات المكثفة لعدة مرات في الشهر، ونقل مواد المطعم المدرسي، و المحافظ والمستلزمات الدراسية وغيرها من أدوات التنظيف والطباشير.
إن مقدار التعويضات التي زيدت في راتبه زائد راتبه كله لن يستطيع معالجة كل هذه العمليات أو بالكاد. لقد جاء الميثاق الوطني للتربية والتكوين بكل دعاماته الثقيلة، و بكل فصوله المرهقة وكل إجراءاته القاتلة، فكان القطب الأساسي المتلقي للتعليمات و تنفيذ هذه البرامج أكثر من غيره هو المدير، وكانت التنزيلات مهولة ، فكانت منتديات الإصلاح التي امتدت لسنوات دون نتيجة، والتي جاءت بأساليب كثيرة ومتشعبة، فكانت بالنسبة للوزارة سهلة في التحبير والتسطير و التنظير ، وكانت وباء على المدير.لم تكن ،أبدا سهلة في التطبيق والتنفيذ. أرادوا للمدير أن يكون هو قطب الرحى، وكأنه أصبح مسؤولا عن إنجاح كل البرامج. وجاء البرنامج الاستعجالي، ونزل أيضا ضيفا ثقيلا على المدير، و كأن هذا الشخص هو آلة نحركها متى نريد و نوقفها متى نشاء.جاء البرنامج الاستعجالي ليستنزف ما تبقى للمدير من طاقة ومن قوة، وقد يطول المقام لذكر ما جاء به البرنامج، ويبقى السؤال العريض الواسع الذي يجب على القارى طرحه: "ماذا أعدت الوزارة لهذه الشريحة لتحفيزها في إنجاح المنظومة التربوية؟" ، هل وضعت رهن إشارتها طاقما مساعدا يسهل عليها مأموريتها؟ ، هل ساهمت في تأطيرها بشكل جدي؟ بنبذ الأساليب الكاذبة الارتجالية؟ -هل ساهمت الوزارة و بروح وطنية عالية بعد مضي سنوات طوال على الاستقلال في وضع ملامح واضحة لتعليمنا و إرساء البنيات التحتية ومعالجة المشاكل التي تعاني منها جل المؤسسات التعليمية، حيث نسمع ونقرأ ونشاهد مدارس آلية للسقوط، و أخرى سقطت و أخرى تعيش تحت الماء و أخرى تسمح لكميات هائلة من الأمطار بالتسرب إلى داخل الحجرات الدراسية؟ -هل فكرت في خلق إطار قار للمدير ؟ -هل فكرت في خلق وتيرة للترقي في السلاليم و إدماج هذه الفئة في السلم 11 إسوة بالسادة المفتشين؟ -هل ساهمت في حل مشكل السكن الوظيفي المحتل حيث الكثير يقطن في الحجرات الدراسية لمدة تطول؟ إن هذه الفئة المقهورة والمغلوبة على أمرها بدأت تخرج عن صمتها و تعبر عن رأيها و تتجه من خلال وقفاتها الاحتجاجية ومقاطعتها للتنزيلات الوزارية نحو تحقيق بعض المكتسبات حتى تساهم حقا في إدارة عجلة إصلاح المنظومة التربوية.

الرباط / ذ:عبد الرحمان شباي

منقوووول



hgh]hvm hgjvf,dm >>i`h hg[sl hglag,g

__________________


أينك يا إطار؟؟؟؟
آش بيك دارت لقدار مابان ليك أثر ولا خبروا بيك البشارة
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...