العودة   منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب > قسم الخدمات العـــــــامة للمدير(ة) > منتدى المستجدات:



الاقتطاع سيمس 25 ألف موظف بوزارة التربية الوطنية نهاية شهر أبريل

منتدى المستجدات:


إضافة رد
  #1  
قديم 04-09-2013, 11:29 AM
الصورة الرمزية mohamed rkhissi
mohamed rkhissi mohamed rkhissi غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: May 2010
الدولة: فاس ــ المغرب
المشاركات: 11,903
mohamed rkhissi is on a distinguished road
)dgh-: الاقتطاع سيمس 25 ألف موظف بوزارة التربية الوطنية نهاية شهر أبريل

أكدت مصادر من داخل مديرية الموارد البشرية بوزارة التربية الوطنية ،أن هذه المديرية بعثت بلائحة تضم اسم 25 ألف موظف لوزارة المالية قصد الاقتطاع من أجورهم نهاية شهر أبريل ، بسبب إضراب قاموا به مؤخرا.
وعلم أنه خلال شهر مارس المنصرم تم الاقتطاع من رواتب 30 ألف موظف بهذه الوزارة.
تأتي هذه الاقتطاعات من أجور الموظفين المضربين نتيجة ممارستهم لحق دستوري متزامنة مع مهلة شهر التي منحتها نفس الوزارة لأزيد من 568 موظف شبح قصد الالتحاق بمهامهم .
هذا التعامل الذي يدخل في إطار الكيل بمكيالين ردت عليه أربع نقابات معلنة استعدادها للدخول في إضرابات مفتوحة للاحتجاج على هذه الاقتطاعات التي تعتبرها غير دستورية
.




hghrj'hu sdls 25 Hgt l,/t f,.hvm hgjvfdm hg,'kdm kihdm aiv Hfvdg

__________________

كلمة حق في زمن النفاق يجب أن تقال
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 04-09-2013, 06:52 PM
الصورة الرمزية الحسين بازهار
الحسين بازهار الحسين بازهار غير متواجد حالياً
مشرف منتدى جهة سوس ماسة درعة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 3,128
الحسين بازهار is on a distinguished road
)d(-: الحكومة الجابية ....

يبدو أني من كثرة مخالطة الشعر و الشعراء سيحصل لي تحول هرموني و أصبح - لا قدر الله - شاعرا !!! أو أغدو نسخة شائهة من العظيم ابن سلام الجمحي ..!!
وهذا طرفة بن العبد ..و من معلقته الرائعة .. ينوب عنا - رحمه الله - في النطق بلسان الحال المايل .. و الآيل ... و الفقمة !!!


أرى الموت يعتاد النفوس و لا أرى بعيداً غداً ما أقرب اليوم من غد
أرى العيش كنزاً ناقصاً كل ليلةٍ و ما تنقص الأيام و الدهر ينفد
........ ...........
.......... .........
ستبدي لك الأيام ما كنت جاهلاً ويأتيك بالأخبار من لم تزود
ويأتيك بالأخبار من لم تبع له بتاتاً ولم تضرب له وقت موعد
لعمرك ما الأيام إلا معارةٌ فما اسطعت من معروفها فتزود
ولا خير في خيرٍ ترى الشر دونه ولا نائلٍ يأتيك بعد التلدد
عن المرء لا تسأل وأبصر قرينه فكل قرينٍ بالمقارَن يقتدي


الحكومة الجابية
زابريسنشر في زابريس يوم 18 - 10 - 2012
عندما تتحول الحكومة إلى أداة لجباية الضرائب فقط تكون قد فقدت كل خصائص ومقومات الحكومة ناهيك عن حكومة تتميز بصلاحيات واسعة وفق الدستور الجديد. فلا غرابة أن يخرج علينا بنكيران رئيس الحكومة مبتهجا بجمع ثلاثة ملايير من الضرائب، لكن عن طريق الحجز على الحسابات الخاصة مما أثر سلبا على السيولة النقدية في الأبناك وأثر سلبا على الاستثمار. ولا يوجد شيء أسهل على الحكومات من أن تجبي الضرائب لكن جبي الضرائب إذا لم يرافقه إنتاج للثروة فإنه يثقل كاهل المواطن مهما كان مستواه ويقتل مستواه المعيشي. فالحكومة الجابية حكومة قاتلة وهي تذكرنا بحكومات الأزمنة الخالية، يوم كانت حكومة المركز تنام طوال الشتاء والربيع وتخرج عند الصيف لتجمع "حقها" من الغلال بعد أن يكون الفلاحون والمزارعون قد تبعوا طوال السنة، وتجمع ما تيسر لها من قمح وشعير وزيتون ومحاصيل عديدة وتعود للمركز وتضع ذلك في مخازين دون أن تصرف دينارا واحدا على البنيات. فالطريقة التي تسير بها حكومة بنكيران هي طريقة الحكومات القديمة. فلا يعقل أن ينام بنكيران على جنب الراحة طوال العام ويخرج بعد ذلك شاهرا سيف الضرائب في وجه الجميع، متوعدا بقطع الرؤوس التي قد أينعت، مهددا الموظفين وأرباب المال والأعمال، وهي حركات قد أخافت الجميع ممن ربطوا أحزمتهم وجمعوا حوائجهم استعدادا ليوم الملحمة الذي أعلنه بنكيران. فلو كانت الحكومة على قدر من النباهة منذ تنصيبها لما اضطرت أن تتحول إلى حكومة جابية لإنقاذ نفسها من الإفلاس الظاهر. فما هي حدود المسؤولية المباشرة للحكومة في الأزمة الاقتصادية؟ كيف تسببت في الانهيار الاقتصادي الذي وضعنا في الخطر؟ لو فكرت الحكومة في الإنتاج وأبدعت في ذلك هل كنا في حاجة إلى الاقتراض الضخم من صندوق النقد الدولي؟ فمن المسؤول عن الانهيار الاقتصادي؟ وما هي مسؤولية الحكومة المباشرة في ذلك؟ تتحمل الحكومة المسؤولية المباشرة في الانهيار الاقتصادي لأنها لا تتوفر على منهجية واضحة في التسيير الحكومي. فلكل حكومة منهجية في التسيير وأول ما تعمل الحكومة عليه هو المنهجية في التسيير وعلى ضوئها تتفاعل الحكومة مع المستجدات ومع الأزمات، غير أن حكومة بنكيران تبين منذ اليوم الأول أنها حكومة مظاهر براقة في غياب تام لتصور واضح للعمل الحكومي "من الخيمة خرج مايل". لقد تسببت الحكومة في ضعف الاستثمار وساهمت الهجمات اللفظية العنيفة التي قادها بنكيران ووزراؤه وعداؤهم للمال والأعمال إلى فرار كمية محترمة من رؤوس الأموال خوفا من أن تطالها يد العبث. وساهمت الحكومة مباشرة في الانهيار الاقتصادي لأنها حكومة تجريب لا احتراف فيها، ولم تتمكن من إخراج أي مشروع إلى حيز الوجود، بل أصبحت معروفة اليوم بأنها حكومة جباية الضرائب. إن بنكيران يريد فقط جمع الثروة من جيوب المواطنين. لقد سمعنا خطابا تسطيحيا للأمور المالية وفهما منحطا للدورة الاقتصادية ذات الأبعاد المتداخلة والمعقدة، وشاهدنا حسابات لا علاقة لها بالمعادلات وفك الألغاز. كنا ننتظر من بنكيران أن يتحدث عن أساليب الحكومة لإنتاج الثروة حتى تتجاوز العجز لكن بنكيران عمل على جمع الثروة من جيوب المواطنين، ويفتخر اليوم بأنه جمع ثلاثة ملايير درهم. وبعدها قرر إضافة مجموعة من الضرائب في قانون المالية الجديد. وما على المغاربة سوى الاستعداد لأيام سوداء مع سيوف الجباة الجدد. إن تحول حكومة بنكيران إلى حكومة جابية هو دليل إفلاس، وإعلان واضح عن أن وعود الحكومة لم تكن حقيقية وأن برنامجها غير واقعي.
[/quote]
__________________
َّ

التعديل الأخير تم بواسطة الحسين بازهار ; 04-09-2013 الساعة 07:05 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...