الإطار والوقار

المنتدى العــام للجمعيـــة


إضافة رد
  #11  
قديم 03-20-2012, 09:34 AM
الصورة الرمزية ادريس المرجاني
ادريس المرجاني ادريس المرجاني غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 234
ادريس المرجاني is on a distinguished road
افتراضي حيث لاينفع الندم

**لا تندم على اهتمام صادق اعطيته لمن لم يقدره فهذا افضل من ان تندم على انك منعت هذا الاهتمام عن شخص كان يحتاجه
**لا تندم على وقت ضاع من عمرك فى تجربة تعلمت منها درسا مفيدا فهذا افضل من ان تندم على ضياع عمرك كله دون ان تتعلم شىء
**لا تندم على جرح كرامتك محاولا استعادة علاقة انسانية رفض الطرف الاخر اصلاحها فهذا افضل من ان تندم على علاقة كنت انت السبب فى خسارتها
**لا تندم على فرصة صنعت فيها الخير لشخص رده لك شرافهذا افضل من ان تندم على فرصة ضاعت لم تصنع فيها خيرا
**لا تندم على غفران منحته من قلبك لمن اساء اليك بشدة فهذا افضل من ان تندم على اساءة فعلتها انت فى حق شخص و لم يغفرها لك

التعديل الأخير تم بواسطة ادريس المرجاني ; 03-20-2012 الساعة 09:36 AM
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 03-20-2012, 12:58 PM
الصورة الرمزية ELMOSTAFA WAZZIF
ELMOSTAFA WAZZIF ELMOSTAFA WAZZIF غير متواجد حالياً
مشرف جهة الدارالبيضاء الكبرى
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
الدولة: الدارالبيضاء
المشاركات: 1,185
ELMOSTAFA WAZZIF is on a distinguished road
)s: Les 5 cles de la confiance en soi

1
- L’acceptation

Il faut se donner le droit d’avoir des opinions, des pensées, des actions. Et se les approprier sans jamais les dénigrer ou les nier. Donc au quotidien, on se force à donner son avis dans une conversation, même si elle va à l'encontre de ce que pensent les autres, et même s'il on imagine que cela n'a pas d'intérêt. Essayez d'abord en comité restreint, en famille par exemple, puis quand vous vous sentirez plus à l'aise, exprimez votre opinion devant vos amis. Dernière étape : au bureau, devant vos collègues pendant la réunion.

2- L’affirmation
Soyez authentique dans vos relations, et ne cherchez pas à fausser la réalité dans le but de plaire. Vous ne pouvez pas copier votre attitude sur celle des autres, car chacun possède son propre mode d’expression. Exemple : achetez les vêtements qui vous plaisent vraiment au lieu de toujours copier le look des autres !

3- Se fixer des objectifsRelevez des mini défis au quotidien. Pour cela, il faut connaître ses capacités et ses limites en se fixant des objectifs réalisables. Allez-y progressivement, étape par étape en augmentant la difficulté. Puis observez les résultats pour reconnaître ce qui a besoin de changer, et ajustez.
Se retourner aussi sur ses échecs, permet d’évaluer ce qui a cloché, et éviter ainsi de reproduire des erreurs.

4- La Méthode Coué
Répétez matin et soir des phrases positives : "je peux y arriver", "j’ai les capacités pour ce job..." ou "je suis la meilleure"... c’est la pensée positive, et cela aide à prendre confiance en soi, et à ne pas tout voir négativement. Mais pour que cette méthode marche, il faut avant tout croire en son pouvoir !

5- Affronter les situations
Au lieu de fuir sans cesse les situations qui mettent mal à l’aise, il faut s’y confronter et aller de l’avant. Ne baissez pas le regard dès qu’on vous regarde, répondez et relancez la discussion quand un inconnu engage une conversation... Le tout étant de faire de nouvelles expériences afin de, petit à petit, mieux appréhender ces situations angoissantes.
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 03-20-2012, 04:21 PM
الصورة الرمزية حسن سامح
حسن سامح حسن سامح غير متواجد حالياً
مشرف منتدى فرع اليوسفية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 58
حسن سامح is on a distinguished road
افتراضي من أعطاب الحنين الى ثقوب القول

تحية طيبة
1-
هناك إن شئتم ، و بعد إذنكم، متتالية:
العقيدة
الفكرة
القيمة
السلوك
بفترض أن يترجم السلوك القيمة التي بدورها تترجم الفكرة و التي ايضا بدورها تترجم العقيدة .
كما يفترض أن تيسر العقيدة صناعة فكرة و التي بدورها تنتج قيمة تيسربدورها هندسة السلوك .
2-
هناك ايضا منطلقات :
- وجود الذات المفكرة بما هي ذات مستقلة تعمل وفق مبدأ " أنا ارى الموضوع" و" لا أسمح لأحد أن يتكلم عن الموضوع قبل أن يسمح لي برؤيته"
- وجود الآخر بما هو موضوع خارجي يعمل وفق المتتالية أعلاه قد يساعد الواحد منا على بلورة انسجام و تناغم بين مكونات المتتالية السالفة ، أو يربك التوازن بينها فتندثر الذات المفكرة لتنكص الى سوابق الانسانية .( علاقة الفرد بالجماعة و الجماعة بالفرد)
3-
هناك ايضا مبادئ
- الزمان و المكان : الواقعيان المقاسان بخطوط الطول و العرض و مقياس كرينويتش .و المعبر عنهما ب " الآن و ال-هنا"كمؤشرين للبعد الموضوعي - المادي
- معيار الصدق : السمع؟ البصر؟العقل؟ المنهج؟القول؟.....ام ماذا؟ ما هو معيار الصدق الذي تعتمده عندما تريد أن تقوم بفعل يمس علاقة الذات بالذات و علاقة الذات بالآخر ؟ هو مبحث حسم في مطلقتيه .مهما يكن فهو نسبي و لا يترجم سوى علاقة مكونات المتتاليةاعلاه كما هي فعلا في ذهنية الفرد .
4- الخلاصة الاولية :
في سلوكي مع نفسي و/أو مع الآخر قيمي التي استوعبتها - بالمعنى الذي أضفاه بياجي على " الاستيعاب" و الناجمة عن أفكاري التي بنيتها انطلاقا من اعتمادي على معايير الصدق التي بدورها تستند على " الآن و ال- هنا" ( الزمان و المكان الواقعيين) عبر مسيرتي النمائية من المهد الى اللحد و التي مركزها هويتي المجتمعية كل هذا تؤطره عقيدتي في الحياة .
5- الخلاصة الثانوية :
عندما اتذكر كيف كان " المدير" في السابق و تأخدني نوبة حنين كانت الفكرة " حمار الطاحونة" ( استسمح على هذا التعبير ) و القيمة / القيم كل ما يدخل في باب " الخنوع"و السلوك كل ما يدخل في باب " الاستيلاب " بالمعنى الذي أضافه ( كارل يونغ) و ايضا في باب " انا الكل في الكل".
هذه الصورة لا تعني ابدا أن زملائي ممن سبقوني ليسوا بدون رحمة او فقدوا انسانيتهم او ...لا ، بل السياق التاريخي ( الزمان و المكان) لمفهوم الادارة و مفهوم السلطة حتم العلاقة بين مكونات المتتالية السالفة الذكر .
6- الخلاصة الاساسية
الآن .....
خصائص العصر الحالي :
- العالمية / العولمة
- الانفتاح الذي فرضته ' السيبيرنتيكا'
- المفاهيم الجديدة للإدارة ( التدبير / المانجمنت ....)
- المفاهيم الجديدة للسلطة ( اللاتمركز / اللامركزية / الجهوية/ الحكامة/ ....)
على مستوى الانتماء المهني :
المنخرط (ة) بجمعيتنا :
الثابث الذي عبر عنه المنخرطون من خلال المحطات السابقة :
العقيدة : الملف المطلبي للجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الابتدائي بالمغرب
الفكرة : الهياكل التنظيمية للجمعية
القيمة : الاستقلالية ، الديقراطية ، الحداثة
السلوك : البرامج النضالية المسطرة بواسطة الهياكل التنظيمية
المتغير الذي سيستمر في التعبير عنه :
مدى انسجام و تناغم المكونات الاربع في ذهنية كل منخرط(ة) و توافقها مع البنيان الشخصي له و أساليب التعبير عنها . و هو مجال فارقي يستوجب التواصل المبني على التقدير و الاحترام .
اما المكونات الاربع فهي مجال النقد ( La Critique) بالمعني المنهجي للكلمة . (برنامج عمل + تقييم المردود +تقدير المسؤولية + القرار الجماعي الهيكلي )

التعديل الأخير تم بواسطة حسن سامح ; 03-20-2012 الساعة 04:56 PM
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 03-20-2012, 07:06 PM
الصورة الرمزية عمر البالكاس
عمر البالكاس عمر البالكاس غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 327
عمر البالكاس is on a distinguished road
افتراضي

اسمح لي الأخ التقوى لماذا استهلت تدخلك ب الأخ عمر يريد من يكردف له ؟ حرام عليك ان تفهم الموضوع هكذا أنا لم أكن نرجسيا عندما أترت موضوع الإحترام الواجب لشخص المدير بل تكلمت عن المدير قديما وحديثا .مسأة الرشوة والأتاوة والقفة لازالت متفشية في مجتمعنا الى الآن وإذا كان الإطار سيحاربها فالدولة مستعدة لمنح الإطار لكل الوظائف العمومية .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الإطار ، لماذا؟ عبد الصمد زوهير منتدى منبر النقاش الحر 4 12-08-2012 12:30 PM
الإطار للمدير عبد الرحيم ميمي منتدى قصائد وأشعار: 9 05-21-2012 10:41 PM

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...