رسالة

منتدى قصائد وأشعار:


إضافة رد
  #1  
قديم 04-19-2012, 11:36 PM
الصورة الرمزية عزيز بوعود
عزيز بوعود عزيز بوعود غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 981
عزيز بوعود is on a distinguished road
افتراضي رسالة

رسالة .. إلى كل قريب قاطع أو صديق هاجر ,,

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. وبعد :

كنت أظن أن الفراق لن يطول .
وأنه مهما طال ليل البعد والنوى .
فسيعقبه فجر الوصل والقرب .

ومهما اشتد ظلام الهجر وسواد القطيعة .
فستمحوه شمس اللقاء ..

ولا زلت أرتقب نورا ً .
وأصبر وأتصبر .
ولكن لا خبر ولا مجيب !

تبخرت الأحلام ..
وصارت الأماني خيالا ً ..
وأصبح الأمل سرابا ً ..

حتى الدنيا أشاحت بوجهها !
قل الرفاق .
وغاب الأحباب .
واختفى الخلان .

ولا سائل َ عن الحال .
أمسرورة ٌ هي أم سقيمة ؟

هجران ٌ بلا سبب !
ونسيان ٌ يفوق العجب !!

ما أردت منك محالا ً..
ولا طلبت مستحيلا ً !

بسمة منك تكفيني .
واتصال منك يرويني .

مللنا هذه الدنيا وكرهناها ,
قضت بيننا بالقطيعة ..
وبنت بيننا سدودا ً منيعة !

والرديء منا يطيعها .
فيلبس قناعها ويحتذي بحذائها ويطير بجناحها ..

فتعمى منه البصيرة..
ويصبح كرة مستديرة !
تسير بلا إحساس .
فتضرب أعز الناس .

مهلا أخي !
قل لي بربك متى اتصلت بي لتواسيني .
أو متى أرسلت لي لتسليني !
أو ما آخر علمك بحالي !

لم تحل بيننا دول ولا قارات ،
ولم تنأى بنا الديار !
ولا أظنك نسيت رقمي !
ولا ضيعت رسمي !
أم لم يخطر ببالك وصفي ؟

لحظة من فضلك أيها العزيز الواصل :
فلو كنت صخرا لنطقت ..

قبل أن تبكي ..
كفكف دموعك واستمع للب رسالتي فما مضى هو العنوان وإليك الخبر اليقين.
فاستمع لي وكن مصغيا ً ..

إن كنت أنا المخطىء .. أعتذر إليك .. وأتأسف منك .
فاقبل عذري وكن كريما ً ..

وإن كنت أنت المخطىء فقد سامحتك ورضيت عنك .

فدع المياه تعود .. والحب بيننا ينمو ويسود .
ولنروي العروق والجذور .. ولنهد تلك السدود .
لترجع الأنفاس .. وتصفو النفوس .

أخي .. أنا بانتظارك ...!!!!!


- هذه رسالة أخوية ..
بعثتها من القلب إلى القلب صافية ً نقية .

إلى كل قريب قاطع أو صديق هاجر .
والهدف منها التذكير .
وإلا فكلنا مقصرون .

فإن رأيت أنها مناسبة فأرسلها لمن تحب .
برسالة جوال mms أو sms أوعبر البريد .
فقد قرب البعيد ونطق الحديد .

ثريا دموسي


رسالة


vshgm

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 04-20-2012, 01:12 AM
الصورة الرمزية مراد الصالحي
مراد الصالحي مراد الصالحي غير متواجد حالياً
مشرف قسم الخدمات العامة للمدير
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
الدولة: الدارالبيضاء
المشاركات: 6,190
مراد الصالحي is on a distinguished road
افتراضي

شكرا لك أخي بوعود
دائما تتحفنا بالأرقى , لا حرمنا الله من حضورك الوازن والمتميز
وهذه رسالة أخرى لشعب مكلوم , لنقل الآن سوريا , وكافة الشعوب المقهورة على وجه الأرض

قصيدة (رسالة في ليلة التنفيذ) للشاعر هشام الرافعي من نوادر الشعر العربي بل والانساني



لا يعينني لساني في الحديث عنها و وصفها بل اتركها للقارئ وحكمه وهي من الشهره بمكان
وكم اتمنى لو انها تترجم إلى اللغات العالمية وحتى تصل رسالة مؤثرة من شاب مسلم ...


ونهدي هذه القصيدة إلى اخواننا في سوريا والذين في كل يوم يعتقل منهم بالمئات
ويذهبون إلى المجهول وربما كانت هذه القصيدة هي لسان حالهم كان الله في عونهم


أبتاه ماذا قد يخطُّ بناني ......والحبلُ والجلادُ ينتظراني

هذا الكتابُ إليكَ مِنْ زَنْزانَةٍ ......مَقْرورَةٍ صَخْرِيَّةِ الجُدْرانِ

لَمْ تَبْقَ إلاَّ ليلةٌ أحْيا بِها ......وأُحِسُّ أنَّ ظلامَها أكفاني

سَتَمُرُّ يا أبتاهُ لستُ أشكُّ في ......هذا وتَحمِلُ بعدَها جُثماني

الليلُ مِنْ حَولي هُدوءٌ قاتِلٌ ......والذكرياتُ تَمورُ في وِجْداني

وَيَهُدُّني أَلمي فأنْشُدُ راحَتي ......في بِضْعِ آياتٍ مِنَ القُرآنِ

والنَّفْسُ بينَ جوانِحي شفَّافةٌ ......دَبَّ الخُشوعُ بها فَهَزَّ كَياني

قَدْ عِشْتُ أُومِنُ بالإلهِ ولم أَذُقْ إ ......لاَّ أخيراً لذَّةَ الإيمانِ


*****


شكرا لهم أنا لا أريد طعامهم ......فليرفعوه فلست بالجوعان

هذا الطعام المر ما صنعته لي ......أمي و لا وضعوه فوق خوان

كلا و لم يشهده يا أبتي معي ......أخوان جاءاه يستبقان

مدوا إلي به يدا مصبوغة ......بدمي و هذه غاية الإحسان

والصَّمتُ يقطعُهُ رَنينُ سَلاسِلٍ ......عَبَثَتْ بِهِنَّ أَصابعُ السَّجَّانِ


*****


ما بَيْنَ آوِنةٍ تَمُرُّ وأختها ......يرنو إليَّ بمقلتيْ شيطانِ

مِنْ كُوَّةٍ بِالبابِ يَرْقُبُ صَيْدَهُ ......وَيَعُودُ في أَمْنٍ إلى الدَّوَرَانِ

أَنا لا أُحِسُّ بِأيِّ حِقْدٍ نَحْوَهُ ......ماذا جَنَى فَتَمَسُّه أَضْغاني

هُوَ طيِّبُ الأخلاقِ مثلُكَ يا أبي ......لم يَبْدُ في ظَمَأٍ إلى العُدوانِ

لكنَّهُ إِنْ نامَ عَنِّي لَحظةً ......ذاقَ العَيالُ مَرارةَ الحِرْمانِ

فلَرُبَّما وهُوَ المُرَوِّعُ سحنةً ......لو كانَ مِثْلي شاعراً لَرَثاني

أوْ عادَ - مَنْ يدري - إلى أولادِهِ ......يَوماً تَذكَّرَ صُورتي فَبكاني


******


وَعلى الجِدارِ الصُّلبِ نافذةٌ ......بها معنى الحياةِ غليظةُ القُضْبانِ

قَدْ طالَما شارَفْتُها مُتَأَمِّلاً ......في الثَّائرينَ على الأسى اليَقْظانِ

فَأَرَى وُجوماً كالضَّبابِ مُصَوِّراً ......ما في قُلوبِ النَّاسِ مِنْ غَلَيانِ

نَفْسُ الشُّعورِ لَدى الجميعِ وَإِنْ ......هُمُو كَتموا وكانَ المَوْتُ في إِعْلاني

وَيدورُ هَمْسٌ في الجَوانِحِ ما الَّذي ......بِالثَّوْرَةِ الحَمْقاءِ قَدْ أَغْراني؟

أَوَ لَمْ يَكُنْ خَيْراً لِنفسي أَنْ أُرَى ......مثلَ الجُموعِ أَسيرُ في إِذْعانِ؟

ما ضَرَّني لَوْ قَدْ سَكَتُّ وَكُلَّما ......غَلَبَ الأسى بالَغْتُ في الكِتْمانِ؟


****



يتبع...
__________________


أينك يا إطار؟؟؟؟
آش بيك دارت لقدار مابان ليك أثر ولا خبروا بيك البشارة
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 04-20-2012, 01:16 AM
الصورة الرمزية مراد الصالحي
مراد الصالحي مراد الصالحي غير متواجد حالياً
مشرف قسم الخدمات العامة للمدير
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
الدولة: الدارالبيضاء
المشاركات: 6,190
مراد الصالحي is on a distinguished road
افتراضي

تابع


هذا دَمِي سَيَسِيلُ يَجْرِي مُطْفِئاً ......ما ثارَ في جَنْبَيَّ مِنْ نِيرانِ

وَفؤاديَ المَوَّارُ في نَبَضاتِهِ ......سَيَكُفُّ في غَدِهِ عَنِ الْخَفَقانِ

وَالظُّلْمُ باقٍ لَنْ يُحَطِّمَ قَيْدَهُ ......مَوْتي وَلَنْ يُودِي بِهِ قُرْباني

وَيَسيرُ رَكْبُ الْبَغْيِ لَيْسَ يَضِيرُهُ ......شاةٌ إِذا اْجْتُثَّتْ مِنَ القِطْعانِ

هذا حَديثُ النَّفْسِ حينَ تَشُفُّ عَنْ ......بَشَرِيَّتي وَتَمُورُ بَعْدَ ثَوانِ

وتقُولُ لي إنَّ الحَياةَ لِغايَةٍ ......أَسْمَى مِنَ التَّصْفيقِ ِللطُّغْيانِ


*****


أَنْفاسُكَ الحَرَّى وَإِنْ هِيَ أُخمِدَتْ ......سَتَظَلُّ تَعْمُرُ أُفْقَهُمْ بِدُخانِ

وقُروحُ جِسْمِكَ وَهُوَ تَحْتَ سِياطِهِمْ ......قَسَماتُ صُبْحٍ يَتَّقِيهِ الْجاني

دَمْعُ السَّجينِ هُناكَ في أَغْلالِهِ ......وَدَمُ الشَّهيدِ هُنَا سَيَلْتَقِيانِ

حَتَّى إِذا ما أُفْعِمَتْ بِهِما الرُّبا ......لم يَبْقَ غَيْرُ تَمَرُّدِ الفَيَضانِ

ومَنِ الْعَواصِفِ مَا يَكُونُ هُبُوبُهَا ......بَعْدَ الْهُدوءِ وَرَاحَةِ الرُّبَّانِ

إِنَّ اْحْتِدامَ النَّارِ في جَوْفِ الثَّرَى ......أَمْرٌ يُثيرُ حَفِيظَةَ الْبُرْكانِ

وتتابُعُ القَطَراتِ يَنْزِلُ بَعْدَهُ ......سَيْلٌ يَليهِ تَدَفُّقُ الطُّوفانِ

فَيَمُوجُ يقتلِعُ الطُّغاةَ مُزَمْجِراً ......أقْوى مِنَ الْجَبَرُوتِ وَالسُّلْطانِ


******


أَنا لَستُ أَدْري هَلْ سَتُذْكَرُ قِصَّتي ......أَمْ سَوْفَ يَعْرُوها دُجَى النِّسْيانِ؟

أمْ أنَّني سَأَكونُ في تارِيخِنا ......مُتآمِراً أَمْ هَادِمَ الأَوْثانِ؟

كُلُّ الَّذي أَدْرِيهِ أَنَّ تَجَرُّعي ......كَأْسَ الْمَذَلَّةِ لَيْسَ في إِمْكاني

لَوْ لَمْ أَكُنْ في ثَوْرَتي مُتَطَلِّباً ......غَيْرَ الضِّياءِ لأُمَّتي لَكَفاني

أَهْوَى الْحَياةَ كَريمَةً لا قَيْدَ لا ......إِرْهابَ لا اْسْتِخْفافَ بِالإنْسانِ

فَإذا سَقَطْتُ سَقَطْتُ أَحْمِلُ ......عِزَّتي يَغْلي دَمُ الأَحْرارِ في شِرياني


******


أَبَتاهُ إِنْ طَلَعَ الصَّباحُ عَلَى الدُّنى ......وَأَضاءَ نُورُ الشَّمْسِ كُلَّ مَكانِ

وَاسْتَقْبَلُ الْعُصْفُورُ بَيْنَ غُصُونِهِ ......يَوْماً جَديداً مُشْرِقَ الأَلْوانِ

وَسَمِعْتَ أَنْغامَ التَّفاؤلِ ثَرَّةً ......تَجْري عَلَى فَمِ بائِعِ الأَلبانِ

وَأتى يَدُقُّ- كما تَعَوَّدَ- بابَنا ......سَيَدُقُّ بابَ السِّجْنِ جَلاَّدانِ

وَأَكُونُ بَعْدَ هُنَيْهَةٍ مُتَأَرْجِحَاً ......في الْحَبْلِ مَشْدُوداً إِلى العِيدانِ

لِيَكُنْ عَزاؤكَ أَنَّ هَذا الْحَبْلَ ما ......صَنَعَتْهُ في هِذي الرُّبوعِ يَدانِ

نَسَجُوهُ في بَلَدٍ يَشُعُّ حَضَارَةً ......وَتُضاءُ مِنْهُ مَشاعِلُ الْعِرفانِ

أَوْ هَكذا زَعَمُوا! وَجِيءَ بِهِ إلى ......بَلَدي الْجَريحِ عَلَى يَدِ الأَعْوانِ


*******


يتبع
__________________


أينك يا إطار؟؟؟؟
آش بيك دارت لقدار مابان ليك أثر ولا خبروا بيك البشارة
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 04-20-2012, 01:18 AM
الصورة الرمزية مراد الصالحي
مراد الصالحي مراد الصالحي غير متواجد حالياً
مشرف قسم الخدمات العامة للمدير
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
الدولة: الدارالبيضاء
المشاركات: 6,190
مراد الصالحي is on a distinguished road
افتراضي

تابع


أَنا لا أُرِيدُكَ أَنْ تَعيشَ مُحَطَّماً ......في زَحْمَةِ الآلامِ وَالأَشْجانِ

إِنَّ ابْنَكَ المَصْفُودَ في أَغْلالِهِ ......قَدْ سِيقَ نَحْوَ الْمَوْتِ غَيْرَ مُدانِ

فَاذْكُرْ حِكاياتٍ بِأَيَّامِ الصِّبا ......قَدْ قُلْتَها لي عَنْ هَوى الأوْطانِ

وَإذا سَمْعْتَ نَحِيبَ أُمِّيَ في الدُّجى ......تَبْكي شَباباً ضاعَ في الرَّيْعانِ

وتُكَتِّمُ الحَسراتِ في أَعْماقِها ......أَلَمَاً تُوارِيهِ عَنِ الجِيرانِ

فَاطْلُبْ إِليها الصَّفْحَ عَنِّي إِنَّني ......لا أَبْتَغي مِنَها سِوى الغُفْرانِ

مازَالَ في سَمْعي رَنينُ حَديثِها ......وَمقالِها في رَحْمَةٍ وَحنانِ

أَبُنَيَّ: إنِّي قد غَدَوْتُ عليلةً ......لم يبقَ لي جَلَدٌ عَلى الأَحْزانِ

فَأَذِقْ فُؤادِيَ فَرْحَةً بِالْبَحْثِ عَنْ ......بِنْتِ الحَلالِ وَدَعْكَ مِنْ عِصْياني

كانَتْ لها أُمْنِيَةً رَيَّانَةً ......يا حُسْنَ آمالٍ لَها وَأَماني

وَالآنَ لا أَدْري بِأَيِّ جَوانِحٍ ...... سَتَبيتُ بَعْدي أَمْ بِأَيِّ جِنانِ


******


هذا الذي سَطَرْتُهُ لكَ يا أبي ......بَعْضُ الذي يَجْري بِفِكْرٍ عانِ

لكنْ إذا انْتَصَرَ الضِّياءُ وَمُزِّقَتْ ......بَيَدِ الْجُموعِ شَريعةُ القُرْصانِ

فَلَسَوْفَ يَذْكُرُني وَيُكْبِرُ هِمَّتي ......مَنْ كانَ في بَلَدي حَليفَ هَوانِ

وَإلى لِقاءٍ تَحْتَ ظِلِّ عَدالَةٍ ......قُدْسِيَّةِ الأَحْكامِ والمِيزانِ



انتهى
__________________


أينك يا إطار؟؟؟؟
آش بيك دارت لقدار مابان ليك أثر ولا خبروا بيك البشارة
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رسالة شهيدين عبد الرزاق دياب منتدى فرع سيدي بنور 14 09-14-2013 09:43 AM
رسالة مفتوحة عبد الله الدهيمي منتدى قصائد وأشعار: 0 05-18-2011 04:37 PM

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...