العودة   منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب > المنتدى العــام للجمعيـــة



هل الظروف مهيئة لاحداث اطار خاص بالمديرين

المنتدى العــام للجمعيـــة


إضافة رد
  #1  
قديم 05-22-2009, 02:42 AM
الصورة الرمزية عبد القادر زيني
عبد القادر زيني عبد القادر زيني غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الرشيدية
المشاركات: 914
عبد القادر زيني is on a distinguished road
افتراضي هل الظروف مهيئة لاحداث اطار خاص بالمديرين

بسم الله الرحمن الرحيم
تحية تربوية
وبعد ، فقد أثير في عدة مناسبات قبل وبعد صدور الميثاق الوطني للتربية والتكوين. الذي من خلال روحه حدد أهمية المؤسسة التربوية كوحدة ونواة ، ودورها في التنمية . وشرط لذلك ضرورة انخراط مكونات المجتمع لخدمة المدرسة ،التي من خلالها يتأهل الفرد للقيام بدوره في الكبر أحسن قيام كرب أسرة وكعامل وفلاح ومهندس وطبيب ... واع بمسؤولياته ومصلحة بلدته ووطنه .الا ان مشاكل عدة واجهت الاستاذ المدير ، ففكر البعض ان العقبة في كون المدير استاذ مكلف . وان تغيير اطاره هو الحل.
فالميثاق والتشريعات المصاحبة وضعت صراحة و ضمنا على رأس كل مؤسسة مديرا يعتبر المسؤول الأول عنها في التسيير ، كما فرضت تشكيل مجالس عبارة عن أجهزة وظيفية اقتراحية استشارية وتنفيذية وتدبيرية مساعدة على حسن إنتاجية المؤسسة لما فيه الصالح العام .
بهذا المنظور فالمدير ليس فقط مستشارا للنيابة والأكاديمية والوزارة بل ممثلها الوحيد في المحيط المحلي ويتحدث باسمها ويقرر فعلا قرارات لا يعارضه فيها أحد مادامت لا تخالف القانون ، كتوزيع الموارد البشرية ، والمالية و الاجتماعية والتربوية ، وإحداث النظام الداخلي للمؤسسة والتجهيز والبنايات وعقد ندوات وشراكات .... بتعاون وتشاور مع المجالس وهيئة التأطير والمراقبة ومصالح النيابة ومراقبة وموافقة الأكاديمية على الأمور الكبرى التي تتجاوز نظرة المؤسسة الى المحيط المحلي والإقليمي والجهوي . وفي إطار اللامركزية واللاتمركز أصبح المدير الممثل الأول للوزارة والأكاديمية، فالأولى سمته وتبثثه والثانية تؤطره وتكونه وتتابعه وتصاحبه وتراقب أعماله من خلال المصالح الخارجية الإقليمية و الجهوية .انه شخص معنوي ، لايتحدث باسمه بل باسم مؤسسة الدولة. فهو المخاطب الوحيد والمسؤول عن المؤسسة وروادها ، عن نجاح المشاريع وفشلها، عن المردودية و جودة المنتوج.
هذه المكانة التي أعطاها الميثاق للمدير واكبها إصلاح في القانون الأساسي للتعليم وتطوير في شروط التكليف لهذا المنصب المهم ، وفي المسؤوليات و التعويضات ...
[size="7"]اين المشكل اذن ؟

المشكل في تطبيق وتفعيل روح الميثاق والتشريعات وفي العقليات المزاجية وفي جبهة الممانعة للإصلاح وفي طريقة التكوين والتكوين المستمر الذي أنتج لنا إطارات هشة التكوين والخبرة في مجال التربية والتأطير والتسيير والتدبير والتخطيط والتوجيه ...فلنفعل اولا ونحكم ثانيا.
القضية ليست في الإطار، المشكل في التربية والأخلاق في الحكامة والإنصاف وتكافؤ الفرص والأخذ بقيمها والالتزام بشرف المهنة والتعاقد النزيه بين المتعاقدين وفي الفترة الزمنية التي لم تكتمل دورتها بعد للحكم على التجربة لنقيم مواطن القوة والضعف . 2002 عهد إحداث الأكاديميات أما الصلاحيات وتفعيل الجهوية لازال متعثرا . و يحتاج إلى الحكم على الاصلاح دورة واحدة كاملة نحكم بعدها على المنتوج الذي سينهي تكوينه عام 2018 على الأقل .
أما قضية الإطار وتغيير الاطار ففكرة تحتاج إلى استقرار التجربة وترشيد وتخليق الحياة المدرسية والعامة لضمان استقرار المدير في منصبه . فبدونها لن يبقى مدير على رأس مؤسسته أكثر من ثلاث سنوات إذا كان حريصا على المصلحة العامة في بيئة ملوثة . وبالتالي لن يعود إلى إطاره الأصلي ، بل سيلقى به في الشارع . وهذا ما لا نخاطر به ولا نتمناه لأحد .
انا مع تكثيف اللقاءات والاجتماعات الدورية و فتح نقاشات جادة في الموضوع خاصة من المعنيين انفسهم بمقرات الجمعية الوطنية للمديرات و المديرين .فهي مناسبة للتخصص في النقاش بينها لتأهيل الادارة والتخفيف من الاعباء و فرض وجود طاقم مساعد قار متخصص... ومع الفاعلين الاخرين والشركاء ، من الاحزاب والنقابات والجمعيات التي تساهم فعلا في التنمية الاجتماعية والتربوية والانتاجية .والاستعانة بخبراء في الادارة والتسيير ورجال الفقه والقانون...
خلاصة ان المناخ العام لم ينضج بعد للمجازقة بالمطالبة باطار مدير ، التفكير فيه امر ايجابي ، التخطيط لذلك امر مفروض ، الانتظار والترقب لما ستسفر عنه بعض المحاكمات في المحاكم الادارية وقرارات المجلس الاعلى للتعليم واستنتاجاته المقبلة لتكوين رؤيا ومدخل شفاف حتى لا يستغل الاطار سلبا ويضعف المدير امام الفاعلين والشركاء والخصوم .
اتمنى مناقشة الموضوع معكم ، ومعرفة الاضافات التي سيمنحها الاطار للمدير ويجعل منه فعلا حلقة قوية لا تخترق ، تؤخذ اقتراحاته وقراراته ومبادراته بعين الاعتبار والاحترام .اذا ما غير الاطار قبل اكتمال الاصلاحات والخطط الاستشفائية الاستعجالية .
والسلام عليكم[/size]



ig hg/v,t lidzm ghp]he h'hv ohw fhgl]dvdk

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-22-2009, 08:48 AM
الصورة الرمزية محمد خضري
محمد خضري محمد خضري غير متواجد حالياً
مراقب قسم تبادل الخبرات الإدارية والتربوية الخاص بأطر الإدارة التربوية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: إقليم إفران
المشاركات: 274
محمد خضري is on a distinguished road
افتراضي

شكراً أخي الكريم على طرحك لموضوع كهذا يكتسي أهمية كبرى داخل المنظومة .وأحترم فكرتكم ولو أتت جائرة في حق رنساء ورجال الادارة التربويةهذه الفئة التي يتنكّر لإخلاصها لجديتها لتضحياتها مادامت تفتقر لإطار بحمبها ويفيها حقوقها المادية والمعنوية . فخطابكم مع كامل الاحترام ميّال إلى الخطاب الرسمي الذي يعتمد أسلوب التخويف من الاعتراف بالمدير ، حتى يظل شماعة تعلّق عليها كل النقائص . تستعمله الادارة المسؤولة متى تشاء وكيف تشاء ولصالح من تشاء وضد من تشاء دون أن يكون له رأي في ما ينفده . وإذا حرّك ضميره يكون محطة لأسراب اللجن التي لا تبحث إلاّ عن الهفوات .سياية التخويف هاته تعتمد مقاربة الزجر والتشدّق بها فيعمّم خبر الإقالة استمراراً لنفس النهج وتكميم الأفواه .
فلماذا لا نتوقع منه مضاعفة الجهود والمردودية وحكامة راشدة رشيدة إذا ما استوفيناه حقه ؟
لماذا لا نتشاءم بمصير الإطارات الأخرى كالتفتيش والاقتصاد وغيرهما ؟
وهل يزجّ بهؤلاء في الشارع كلما أخطأوا ؟
أم المدير وحده المعرّض للخطإ؟
فمديرو اليوم ليسوا كمديري الأمس غالبيتهم من المجازين أو من الذين راكموا تجارب أهلتهم لهذه المهمّة . وقادرين على تحمل عواقب أخطائهم إذا ما حدّدت لهم حقوقهم وواجباتهم.فسقف بيتي حديد ركن بيتي حجر .
ألف تحية
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 05-23-2009, 12:21 AM
الصورة الرمزية عبد القادر زيني
عبد القادر زيني عبد القادر زيني غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الرشيدية
المشاركات: 914
عبد القادر زيني is on a distinguished road
افتراضي

شكرا اخي خضري على اهتمامك بالموضوع ، واحترم وجهة نظرك .
اتمنى ان يصبح للمديرين اطارا اليوم قبل الغذ ، لكن السؤال المطروح : هل الظروف مواتية و مناسبة مع كثرة المهام والمسؤوليات المعلنة وغير المعلنة ، و المناخ المتقلب في جل المؤسسات و سيادة العقليات المصلحية .
اما مقارنة اطار المفتشين والمهام التي يتولونها وغيرهم مع مهام المدير ومسؤولياته فلا مجال للمقارنة بل ان مهمة المفتش اضيفت للمدير حين اصبح الاخير مكلف بالتاطير والاشراف والمراقبة التربوية ضمنيا وصراحة . و ما يؤكد ذلك هو السماح لهيئة التاطير والتوجبه ... التباري للحصول على منصب مدير . مما يدل ان منصب المدير اعقد واهم واخطر. وحتى الصراع الخفي الذي حدث بعد صدور الميثاق، وحرب المواقع ، أكد الاهمية القصوى للمهام والمسؤوليات التي على عاتق المدير . وان تسيير المؤسسات خاصة بالمديرين ولم تعد هناك وصاية من احد في هذا الجانب ، بينما التدبير يساهم فيه كل المتدخلين من المحيط الداخلي او الخارجي .
لقد مضى زمن ترسيم وتثبيث المدير من قبل المفتش و مضت فترة الذبائح ... اليوم هناك لجان تزكي ملف مشروع تربوي ومؤسساتي بعد مقابلة ، وتنقيط على صعيد مركز التكوين في المجال النظري والتطبيقي ولجنه تنقط في المجال الذاتي والميداني ومدى استفادة المدير من التكوين ، مجموع النقط يؤهله الى اقراره في منصيه او عودته الى قسمه . طبعا مازالت العملية تعرف نواقص لكن في كل الاحوال احسن من الماضي . وهذا قد يشبه الخطاب الرسمي، لكنه الواقع .
ربما الاطار يرفع من قيمة و مكانة المدير في اعين الفاعلين والمجتمع ، لكن أتساءل ، بقصد المعرفة والاستفادة ، ما هي الحصانة التي قد يعطيها الاطار في ظل مسؤوليات المدير المتعددة و انعدام سلطة حقيقية بيده تمكنه من ضبط الموارد البشرية والمادية ؟ رسالة مجهولة كما يعلم الجميع ، واضرابات متكررة و تدخل ذوي النفوذ تعصف بالمدير سواء كان له اطار او بدونه . انما عودة المدير الى اطاره الاصلي يخفف الوطأة عليه . وهنا اقترح شرط عودة المدير الى اطاره السابق في حالة عزله او اعفائه ضمن المقتضيات التنظيمية لخلق اطار مدير .
ارجو توسيع النقاش والانضمام الينا بمشاركات متعددة لاغناء الموضوع وانتقاد تحليلاتنا اذا كانت تجانب الصواب . او تعزيز الافكار و تطويرها للخروج بقناعات تخدم المدير . والسلام
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 06-08-2009, 03:39 PM
الصورة الرمزية اسماعيل البولفساحي
اسماعيل البولفساحي اسماعيل البولفساحي غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: الخميسات
المشاركات: 34
اسماعيل البولفساحي is on a distinguished road
افتراضي

وقفت في منتصف الطريق، وقفة الخائف المترقب كما هي وقفة المتأمل كما هي استراحة محارب .
فالأخ خضري برر ما عنده والأخ زرياب عزف على جميع الأوتار حتى استحسنت عزفه.
معذرة أيها الأخوين . ماذا يخصنا في الوقت الراهن ؟
فالخصاص هو الذي يحدد الحاجيات : فعندما تتراكم عليك الأعمال فأنت نحتاج إلى مساعد
وعندما تتنقل بين الفروع فأنت تستعين بوسائلك الخاصة للتنقل إذن تحتاج لتعويضات النتقل
وعندما ترى المدرسة بابوابها وفضاءاتها التي تحتاج إلى عناية وحجراتها التي تحتاج إلى تنظيف ومرافقها التي.............وعدد التلاميذ الذي قد يفوق 1000 تدرك جيدا أنك في ورطة التنظيم ولزومية حسن التسيير وكل شيء تحت مسؤوليتك ويجب أن تعطيه حقه بعون واحد متعدد الا ختصاصات
ولائحة الخصاص طويلة تخدم في غالبيتها المصلحة العامة والتي تعطينا شحنة الاستمرار في واجبنا الوطني ونتناسى الدات.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 06-08-2009, 07:24 PM
الصورة الرمزية عبد القادر زيني
عبد القادر زيني عبد القادر زيني غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: الرشيدية
المشاركات: 914
عبد القادر زيني is on a distinguished road
افتراضي

شكرا اخي ابو محمد ، لقد أعجبني تعليقك حيث انني ابتسمت حين وصفت تحليلاتي بالعزف . ربما كان عزفا له ايقاع ووقع . أو ان الواقع الملوث يجعل الرؤيا ضعيفة، تجعلنا نرى ما جاء في القوانين مجرد كلام غير ملزم .
لقد تحدثت عن الميثاق و القوانين المصاحبة التي دعمت مكانة المدير ، ولم اقل ان المجتمع و الفرقاء يحترمون المدير من خلال اختصاصاته . فعلا ما زالت الظروف لم تنضج بعد لتبرز اهميته . وحتى المدير لا يسعى لابراز مكانته مادامت المؤسسة لا تنتج منتوجا متميزا .فهو لا يتابع التطورات القانونية والتشريعية و لا يعلم كم هو محسود على المكانة المهمة التي حاولت التشريعات وضعه فيها و تفعيلها على ارض الواقع . فكثير منا يختصر مجهوده في الرد على المراسلات والبريد ، ويقتصر تنفيذه للمذكرات على تحرير تقارير وهمية لا اساس لها من الصحة .
اضرب مثالا على ذلك : كم من مدير فعل مذكرة 73 ، وشكل لجنة تحضيرية ، وتدارس مع الاساتذة المذكرة والمرفقات و طرق تفعيلها . لم نشرك الاستاذ ، لا في الاعداد ولا في التحضير و كثير منا لم يعقدوا حتى اجتماعا او جمعا عاما . فقط فرض (مكتب مسير ) وهمي بدون صلاحيات حيث ان السيد المدير ينوي القيام بجميع الادوار لوحده تجنبا (للمشاكل ). نحن من نعقد تطور سير المدرسة و نكثر على انفسنا المهام و الادوار . مع ان الاغلبية من المديرين ينشطون في جمعيات و يعرفون على الاقل ان الجمعية والمدرسة فضاءان للتعايش و مفروض علينا أن نتقاسم الادوار ، و نحترم قرارات الجموع العامة ، و نشتغل بشكل شفاف تشاوري في اطار مجلس اداري بدونه يصبح العمل الجمعوي مزاجيا لا يحترم القواعد ولا المنخرطين ، و عمل المكتب المسير يجب ان يكون عملا تنفيذيا لا تقريريا ياخذ توجيهاته من المجلس الذي انتخبه ومن الجمع العام الذي انتخب المجلس .
هذه المحطة ، هي تعزيز لمكانة المدير . والمدير هو الاول الذي لم يحترم المساطر والقواعد والمذكرات . فكيف نرقى بمدير لا يرقى بنفسه . حتى في اطار جمعيته التي تعتبر مدرسة تكوين وتاطير ...
اما الخصاص الذي تعاني منه المدرسة ، فقد حلت الوزارة هذا المشكل من خلال : جمعية دعم مدرسة النجاح . حيث ان اصلاح المدرسة في جميع المجالات خاصة الموارد البشرية و المادية و البنية التحتية تمر عبر منظور عام وشامل تساهم فيه جميع مكونات المدرسة وتبلور مشروعا يحدد الحاجيات و الاهداف التربوية و الادارية و الاجتماعية والمالية في افق تنفيذ انجازها عبر مراحل دقيقة التشخيص و الغلاف الزمني ممكنة التطبيق على مدى 5 سنوات . بعدها لا مجال للحديث عن الخصاص أو النقص في الموارد .
ماذا بعد هذا التكليف والتشريف للمدير ، الذي اصبح يشرف على مؤسسة لها استقلال مالي و تسييري وتدبيري ، لم يعد أحد يستطيع التدخل في اختصاصاته الا اذا سمح بذلك عن طيب خاطر .
السؤال الذي الح عليه ، و اود اجابة صريحة عليه ، هو : ما هي امتيازات الاطار اذا بادرت غذا الوزارة و قررت وضع اطار للمديرين ؟
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بلاغ إخباري خاص بالمديرين حول اللقاء مع الوزارة بتاريخ 17 فبراير Elidrissi منتدى فرع الحوز 0 02-19-2012 12:34 AM
حول المشاركة في الحركة الانتقالية الخاصة بالمديرين abdellatif el hafidi منتدى فرع فاس 1 01-17-2012 07:17 PM

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...