العودة   منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب > المنتدى العــام للجمعيـــة



أجوبة غريبة في أوراق الباكالوريا استعملت فيها لغة 'الشات' واعتبرت مانديلا وعرفات من ك

المنتدى العــام للجمعيـــة


إضافة رد
  #1  
قديم 06-18-2012, 11:38 PM
الصورة الرمزية ELMOSTAFA WAZZIF
ELMOSTAFA WAZZIF ELMOSTAFA WAZZIF غير متواجد حالياً
مشرف جهة الدارالبيضاء الكبرى
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
الدولة: الدارالبيضاء
المشاركات: 1,185
ELMOSTAFA WAZZIF is on a distinguished road
)d': أجوبة غريبة في أوراق الباكالوريا استعملت فيها لغة 'الشات' واعتبرت مانديلا وعرفات من ك

أجوبة غريبة في أوراق الباكالوريا استعملت فيها لغة 'الشات' واعتبرت مانديلا وعرفات من كتاب القصة!
.السبت, 16 حزيران/يونيو 2012 21:04 الكبير الداديسي . . .

تفردت ورقة أحد التلاميذ بتعريف نجيب محفوظ بأنه (مهندس من أعظم طراز يعمل بالمسطرة والبيركار )

منذ أزيد من عشرين سنة من المشاركة في عملية تصحيح أوراق امتحانات الباكالوريا وكل سنة ترد بعض الطرائف التي يصادفها المصححون بين الفينة والأخرى في بعض الأوراق ، لكننا كانوا يسخرون في مادة اللغة العربية من بعض الأخطاء في اللغة أو الإملاء أو بعض التعابير الغريبة،

وفي السنوات الأخيرة لم يعد تثيرهم أخطاء اللغة والتعبير بعد دخول أخطاء جديدة لم يكن أي أستاذ يتصور أنه سيصادفها في أوراق الباكالوريا ولتقريب القراء من المستوى الذي وصل إليه تعليم المغرب ، ومعرفة مستوى بعض رجال الغد ، قبل عرض هذه الأمثلة تجب الإشارة إلى أن هذه الأمثلة مجرد عينة قليلة كما أن هذه العينة لا تلغي وجود تلاميذ نوابغ في التعبير والكتابة.

من خلال تصحيح أوراق مسلك الآداب ومسلك علوم إنسانية لاحظنا أخطاء كثيرة وتعابير غريبة على مستويات عدة ومن هذه التعابير عجز بعض التلاميذ على معرفة جنس النص المقدم إليهم : فقد ورد في إحدى الإجابات أن النص أجوبة غريبة أوراق الباكالوريا استعملتله طابع نقدي قصصي شعري مأخود من القصة القصيرة ) وكتب آخر ( النص عبارة عن مقالة قصصية وقصيدة نقدية ..) كما أن بعض التلاميذ لا يميزون بين عنوان النص ومصدره ، فلم يجد أحد التلاميذ ما يقوله عندما قدم له نص بدون عنوان سوى القول ( لقد اكتشفنا بعد قراءة متمعنة للنص أن العنوان جاء العنوان في مؤخرة النص ) وأشار إلى مصدر النص ، وتلميذ آخر لم يفهم أن النص مأخوذ من سلسلة كتابك فكتب : ( إن النص مأخوذ من كتابه وليس من كتابك ) وفي تعداد بعض كتاب القصة في العالم العربي وردت أسماء لم تخطر لأحد على بال ولعل من أشهر الأسماء السياسية التي جعلها تلامذتنا من القصاصين ما كتبه أحدهم ( من أشهر كتاب القصة القصيرة في العالم العربي نجيب محفوض وياسر عرفات ونيلسون مندلا ...) وكتب أخر( ويرى بعض النقاد مثل عمر يا حفيظ ..) وأسماء لنقاد غربيين لا وجود لهم إلا في أذهان كتابها .

ومن التلاميذ من لم يستطع فهم النص المقدم إليه على بساطته فكتب أحد التلاميذ محاولا تحديد شخصيات القصة قائلا : الشخصية الرئيسية هي خال ابن الأخت أما الشخصيات الثانوية فهي الخال الإبن والأخت ) وفي إجابة أخرى على نفس السؤال تفتحت عبقرية أحدهم وهو يقرأ أول جملة في النص هي ( مواسم القرافة تعد من أسعد أيامي البهيجة ... باب القبر كما تجذبني شجرة الصبار ..) ليعلق التلميذ كاتبا : ( افتتح الكاتب النص بتذكر حبيبته بهيجة ...) وغدا يعدد أوصاف بهيجة وقسماتها وكيف أن الكاتب تعلق بشجر الصبار التي نبتت على قبرها ... مع العلم أن النص لا ذكر فيه لفتاة اسمها بهيجة .، وأبدع آخر في دراسة شخصيات القصة قائلا : إن من شخصيات أو القوى الفاعلة منها ما هو رئيسي وثانوي فالشخصيات الرئيسية هي الأدب العربي والقصة القصيرة أما الشخصيات الثانوية فهي الأدب العربي والقصة الطويلة ..) وعند حديث أحدهم عن المنهج النقدي الذي وظفه الكاتب في مقاربة الظاهرة الأدبية كتب : ( المنهج النقدي الذي اعتمده الكاتب هو منهج الإحياء الداعي إلى النهوض بالشعر من الركود إلى الجمود ) ، وتفردت ورقة أحد التلاميذ بتعريف نجيب محفوظ بأنه (مهندس من أعظم طراز يعمل بالمسطرة والبيركار )

وعلى الرغم من كون الأسئلة تتعلق بتحليل النص فمن التلاميذ من استطرد يذكر أشياء لإغناء النقاش فكتب احدهم عن نشأة القصة قائلا : ( كان الكاتب يتفجج في مناظر الطبيعة فنزلت على رأسه القصة القصيرة ثم قصد ساحة جامع الفنا وبدأ يهلهل قصصا رائعة ولم يتوقف عند هذا الحد بل بدأ يجوب الدواوير يقدم سمفونياته القصصية ...)

ولما كان سؤال المؤلفات حول شخصية طرزان أحد شخصيات رواية اللص والكلاب لنجيب محفوظ وجدنا عددا من التلاميذ ربما لم يسمعوا قط عن هذه الرواية بدليل أن بعضهم بدأ يتحدث عن قصة طرزان الذي عاش في الغاب إلى جانب القردة

ومن الأدلة التي تبين أن التلاميذ لم يفهموا القصة المقدمة إليهم ما كتبه تلميذ : تتمحور هذه القصة حول استعداد الأسرة للموت بإعداد الفطائر والتمر ...)

هذه بعض الأمثلة الغريبة ناهيك عن كتابات بالدارجة وبلغة الشات وعن أوراق فارغة وأخرى فيها دلائل على الاستهتار إذ من التلاميذ من يكتب أي شيء وكيفما وقع ، فمنهم من يطلب ومنهم من يكتب شعرا أو زجلا ... كنت أصحح هذه الأوراق وأنا أكاد أنفجر غيضا على المستوى الذي وصله تعليمنا ولعل ما خفف من ضيقي بعض الشيء اكتشاف في الأخير أن هذه الأوراق خاصة بالمرشحين الأحرار بعدما كتبها أحد المرشحين في ورقته ومهما يكن فهذه الإجابات وغيرها تبقى تعبيرا صارخا عما وصل إليه مستوى بعض المترشحين لنيل شهادة الباكالوريا


H[,fm yvdfm td H,vhr hgfh;hg,vdh hsjulgj tdih gym 'hgahj' ,hujfvj lhk]dgh ,uvthj lk ;

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 06-19-2012, 01:33 AM
الصورة الرمزية الحسين بازهار
الحسين بازهار الحسين بازهار غير متواجد حالياً
مشرف منتدى جهة سوس ماسة درعة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 3,106
الحسين بازهار is on a distinguished road
افتراضي

اخي مصطفى أشكرك جزيلا على إيراد هذا الموضوع ... و أنا أتتبع سطوره بعيون متعبة ... ضحكت ذلك الضحك الذي ليس كالبكاء .. بل هو النحيب و الحرقة و الغرغرة ... لا .. أدري هل نستحق تلك المرتبات التي نسحب من الشبابيك الأتوماتيكية إذا كان هذا هو المنتوج ؟؟ ... صحيح لا توجد مشكلة في العالم لها سبب واحد فريد اوحد ... ولكن هنا ... و هنا بالذات نصيبنا كرجال تعليم وافر .. ولا يبعث على الراحة او الرضى ..
فهمت الآن .. لماذا لا أحد يريد العمل في الفصل الدراسي كل الفئات و منهم المناضلون جهابدة النقابيين .. يريدون تحصين أنفسهم و إبعادها من القسم ..من أجل التفرغ للمكتب المكيف و النضال المكيف ..
المهم أن يكون الجهد أقل القليل و المكسب بلا حدود ... آآآآآآآآآآآآآآآآآآآخخخخخخخخخخ يا زمن........
مدير لي سابق كان يضاحكني في لحظات الحديث في "النقد الذاتي " .. شوف أ السي بازهار الله يدينا فالضو .. حنا شدينا الشمعة شاعلة -يقصد شمعة التعليم - و سنعطيها لكم في النصف .. أسرعوا بتقديمها للجيل الذي بعدكم حتى لا ينسب لكم عار انطفائها في يدكم .." و كأنه نظر إلى المستقبل بعيون زرقاء اليمامة ... لا شيء غير الحضيض و القاع .. و معها الغطرسة و الإدعاء ..و الوقاحة .. و حتى السفالة أحيانا .. يا ربي أكون مخطئا ...
.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 06-19-2012, 06:06 PM
الصورة الرمزية عزيز هشوم
عزيز هشوم عزيز هشوم غير متواجد حالياً
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 388
عزيز هشوم is on a distinguished road
افتراضي

لاحول ولا قوة إلا بالله.
رحم الله تعليمنا وأسكنه فسيح جنانه.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 06-19-2012, 10:18 PM
الصورة الرمزية محمد بوسرارف
محمد بوسرارف محمد بوسرارف غير متواجد حالياً
مشرف منتدى فرع تاونات
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 382
محمد بوسرارف is on a distinguished road
)s: لنعترف

لنعترف أن لنا النصيب الأوفر في تدني مستوى التعليم، ولو أن هذه الفكرة ستغضب الكثير من نساء ورجال التعليم.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 06-20-2012, 12:47 AM
الصورة الرمزية ELMOSTAFA WAZZIF
ELMOSTAFA WAZZIF ELMOSTAFA WAZZIF غير متواجد حالياً
مشرف جهة الدارالبيضاء الكبرى
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
الدولة: الدارالبيضاء
المشاركات: 1,185
ELMOSTAFA WAZZIF is on a distinguished road
افتراضي

L'enseignement public au Maroc: cette école qui me désole !

Écrit par Sofia Chami




Aujourd’hui, tout le monde est conscient de la dégradation et du recul de système éducatif au Maroc. A une époque où l’école, institution publique, doit provoquer le goût et le plaisir d’apprendre chez les enfants et être un lieu d’épanouissement et d’éveil, elle produit aujourd’hui une jeunesse indolente et paresseuse qui, par manque de formation, n’est plus en mesure d’assumer ses responsabilités dans l’avenir.


L’école ne joue alors plus son rôle capital dans la formation des nouvelles générations qui font face aujourd’hui à un monde en changement et en développement continus nécessitant un niveau de culture et de formation assez élevés.

Faute de moyens didactiques et pédagogiques, la majorité des enseignants recourent à des méthodes traditionnelles, incapables de répondre aux besoins et attentes des élèves qui vivent dans un monde soumis à des changements perpétuels sur le plan cognitif et socioculturel.

Le pire, c'encore l’abandon scolaire qui menace et ravage, sans répit, l’avenir de nos enfants fâcheusement exploités. Cet abandon scolaire est devenu un phénomène banal de tous les jours. Quel gâchis ! Et quel avenir pour notre jeunesse ?

Ces enfants abandonnés seront, sans doute, exploités d’une manière illégale dans des travaux qui nuisent à leur santé et à leur dignité et en fin de compte, ils risquent de se retrouver perdus dans la mer de l’analphabétisme et de l’ignorance.

la violence dans les établissements scolaires, constitue aussi une situation alarmante !!

Il est temps, donc, de tirer le signal d’alarme pour sauvegarder notre école publique, victime d’un système éducatif en crise et obsolète.

Le problème nous concerne tous, il y va de l'avenir de notre jeunesse et c'est la responsabilité de chacun afin d'éviter le naufrage qui nous menace.

Par Sofia Chami : Etudiante en Medecine Dentaire à Rabat, militante féministe.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أوراق من الحياة... عبد الرحيم ميمي منتدى النكت والطرائف الجادة الهادفة 0 08-31-2012 03:09 PM

منتدى الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الإبتدائي بالمغرب

↑ Grab this Headline Animator


Loading...